الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

احذر... علامات مبكرة تنذر بوجود أورام دماغية

مرض   صداع

ثير تشخيص الورم الدماغي الخوف، لكن من المهم معرفة أن هذه الأورام ليست كلها خبيثة، وفقًا لما ذكره موقع ”ذا هيلث“.

وعادة ما يكون الورم السحائي أكثر أنواع أورام الدماغ شيوعًا، لكن وجود ورم في الدماغ يمكن أن يسبب مضاعفات صحية، حتى لو لم يكن سرطانيا.

الخبراء غير متأكدين من أسباب أورام الدماغ، لكن على سبيل المثال، فإن العلاج الإشعاعي الذي يستهدف الرأس يتلف الخلايا في الدماغ، وقد يتسبب في تكوين الورم.

وعلى الرغم من أن هذا ليس وراثيًا، إلا أنه قد يحدث في حالات نادرة في الأسرة، لكن يعتقد خبراء أن استخدام الهواتف قد يزيد أيضًا من مخاطر الإصابة بأورام الدماغ، لكن هذا لم يثبت بعد، وقد يكون أحد الأسباب الأخرى التعرّض لمواد كيميائية أو لإصابة بالرأس.


وتعتمد الأعراض على حجم الورم ونوعه وموقعه، وفيما يلي بعض الأعراض التي تعمل كإنذار مبكر لأورام الدماغ، وهي:

الصداع المفاجئ أو التغير في نمط الصداع الذي يصيبك عادةً، وكذلك الصداع الذي يصيبك في الصباح هو علامة شائعة على وجود ورم في المخ، وقد تصاب بصداع يصبح أكثر تواترًا وشدة.


الغثيان والقيء دون سبب واضح، أو وجود تغييرات في الرؤية أو الكلام أو السمع، ومواجهة صعوبة في التوازن أو المشي.


تغيرات مفاجئة في المزاج أو الشخصية أو القدرة على التركيز، وفي بعض الأحيان قد تتطور هذه التغييرات تدريجيًا، وقد تكون لديك مشاكل في الذاكرة قصيرة المدى وطويلة المدى، أو يحدث لديك ارتباك في الأمور اليومية، وكذلك التغيرات الشخصية أو السلوكية.


حركة لا إرادية للعضلات، وقد يكون هذا نتيجة للنوبات أو التشنجات، وأيضا قد يكون هناك خدر أو وخز في الذراعين أو الساقين، وفقدان تدريجي للإحساس أو الحركة في الأطراف.

 

إقرأ ايضا