الشبكة العربية

الثلاثاء 25 فبراير 2020م - 01 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

علماء صينيون:

الثعابين سبب فيروس "كورونا" القاتل

1044136908

كشف باحثون بجامعة بكين، أن الثعابين التي تباع في أسواق مدينة "ووهان" الصينية قد تكون المصدر الأصلي لفيروس كورونا القاتل الذي تم اكتشافه مؤخرًا في الصين، وأدى إلى تفشي مرض تنفسي ومعد، يثير المخاوف من امتداده إلى دول العالم.

يعتقد الباحثون أن "2019-nCoV"، الفيروس التاجي الشبيه بــ "السارس" الذي أصاب أكثر من 500 شخص في جميع أنحاء العالم وقتل 17 حتى الآن، يتكون من مزيج يؤثر على الخفافيش، وفيروس كورونا آخر غير معروف.

ويرجحون أن المادة الوراثية من الاثنين التقطت بروتينًا بما سمح للفيروسات بالانتشار في خلايا البشر.

وعند تحليل جينات السلالات التي تؤثر على الحيوانات المختلفة، وجد الباحثون أن الثعابين كانت عرضة للإصدار الأكثر تشابهًا من الفيروس التاجي، ومن المرجح أنها وفرت "خزانًا" حتى أصبحت السلالة الفيروسية أقوى.

ويتم بيع أفعى "كرايت" والفئران والجرو الذئب في سوق "هوانان" للمأكولات البحرية في وسط مدينة "ووهان" - التي يُعتقد الآن أنها بؤرة تفشي المرض- ومن المحتمل أن تكون الثعابين هي المصدر لانتقال الفيروس إلى البشر.

وقال الباحثون في مجلة علم الفيروسات الطبية: "تشير النتائج المستخلصة لأول مرة إلى أن الثعابين هي أكثر مستودعات الحيوانات البرية احتمالاً في 2019-nCoV".

وأضافوا: "المعلومات الجديدة التي تم الحصول عليها مهمة للغاية للسيطرة الفعالة على تفشي المرض الناجم عن الالتهاب الرئوي الناجم عن 2019 nCoV."

والثلاثاء، حذر خبراء صحة في جامعة "هونج كونج"، من انتشار المرض "الغامض" سريعًا في الصين، بعد أن ظهر في مقاطعة "خوبي" وسط البلاد.

وأشار الخبراء في بحث مشترك مع منظمة الصحة العالمية، إلى وجود 1343 حالة إصابة بالفيروس في مدينة "ووهان" بالمقاطعة، و116 في مدن صينية أخرى، عكس ما أعلنت عنه لجنة الصحة الوطنية الصينية، حول وجود 291 إصابة في عموم البلاد.

وقالت الصين قبل أيام إن سبب تفشي المرض في "ووهان"، ما زال مجهولا، لكنها سعت إلى تبديد التكهنات بأنه قد يكون ظهورًا جديدًا لوباء "سارس" الذي أودى بحياة المئات عامي 2002 و2003.

و"كورونا" هي مجموعة كبيرة من الفيروسات، بعضها يسبب نزلات البرد، في حين أن بعضها الآخر مثل الموجود في الخفافيش والإبل وغيرهما من الحيوانات، قد يتطور إلى أمراض أكثر حدة.

وتشمل الأعراض الشائعة سيلان الأنف والصداع والسعال والحمى. ويرتبط ضيق التنفس والقشعريرة وآلام الجسم بأنواع أكثر خطورة من فيروس "كورونا"، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.
 

إقرأ ايضا