الشبكة العربية

الأحد 27 سبتمبر 2020م - 10 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"القيادة لا تدرك حقيقة الموقف".. عزل مدير مستشفى في مصر بسبب مرضى كورونا

T15901227736ac1cf7a72913dc3960d1e4ef6d1e1dbimage.jpg&w=700&h=394&q=90&

علق الدكتور أحمد السرسي، مدير مستشفى حميات منوف بمحافظة المنوفية (شمال القاهرة) على صدور قرار بإقالته إثر تداول أنباء عن إخراج حالات لمرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) على الرغم من عدم تمام شفائها.

وأصدر الدكتور نصيف حفناوي وكيل وزير الصحة بالمنوفية قرارًا بإقالة مدير مستشفي حميات منوف، وتكليف الدكتور أنور محفوظ إخصائي الحميات بالمستشفي مديرًا للمستشفى لمدة 3 أشهر.

وقال السرسي في تعليق على القرار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلاً: أن يكون القادة لا يدركون حقيقة الموقف أو أن السائق لا يري جيدًا هذه كارثة".

وأضاف: "ما حدث اليوم (أمس) كالتالي المستشفى ممتلئة عن آخرها حالات فى الاستقبال من مراكز أخرى تحتاج سرير ياتى المرضى من أشمون وشبين وقويسنا والباجور ويرمون أمهاتهم وآبائهم صعوبه فى التنفس ثم فشل، والعنايه المركزة ممتلئة، ونقسم للناس إن هنا خطر على حياتها لا يوجد مكان يقولك أحد أبنائها خليها عندك تموت، طيب واديها مستشفى تانية، يقولك لفينا ثم تموت الحاله فى ساعات".
وأشار إلى أن "كل يوم هذا السيناريو حتى صنعت تابوت خشب للموتى يا ترى كم قتلتم من أمهاتكم وآبائكم أنا أعلمهم اسما اسما كم أغلق مديرين مستشفياتهم بحجه الامتلاء ولم أفعل، هناك حالات فى الداخلى مستقرة وغير معدية وأخذت علاج ٥ أيام ولا تأتى الإسعاف لنقلها.

ومضى مدير المستشفى المقال في رده: "تري عندما ياتى قرار يفرج هذه الأزمة وداخل أجازة عيد وهذا أصلاً أغبى وقت للقرارات وننفذه مع الالتزام بالإجراءات الوقائيه، ولبس الماسك ومواصلة خاصة وننفذ التعليمات ونقوم بصرف علاج ٧ أيام والمتابعة المنزليه لحالات مستقره أصلا وتوسع أماكن للمرضى وتوقف نزيف الوفيات الغير محسوب بتجري عليه وتنفذه ونحن نبكى لمن ماتوا وعانى من إجراءات الدفن والتنسيق، وأنتم كل همكم هيعدينى وراكب تكتك ومشى منين والناس مش محافظه أصلا ولا لابسين ماسك".

وزاد السرسي قائلاً: "والله وحده يعلم أن كل المراكز من حولنا مرتفعه فى نسبه الحالات الا مركز منوف وهذا بفضل الله ونظام إدارى فرض شخصية الخوف عالمريض من أي مكان حتى التمريض كانوا بيعترضوا على استقبال حالات من أماكن بعيدة والمديرية كانت بتعترض على كثرة عدد المسحات فى شهر ٣و٤ وتحملت كل ذالك لكى أصل بمركز منوف إلى ما فيه الآن من قلة عدد الحالات عن كل المراكز أما وقد أخذت منكم شعبا وقيادة ما لم اكن أتوقع فدعاء مظلوم وقسما على ربه، لأن لم ينتقم لى ممن ظلمنى أو قال فى حقى سيئا وهو لا يعرفني لأكونن من الظالمين وحسبى الله ونعم الوكيل".

من جهته، أكد وكيل وزارة الصحة بالمنوفية أنه تقرر السماح للحالات المستقرة المحجوزة حاليا بمستشفيات العزل التي لديها إمكانيات لعزل نفسها في المنزل بالخروج لاستكمال العلاج في منازلهم بشرط معاينة أماكن العزل من جانب إدارة الطب الوقائي، وصرف علاج يكفي لخمسة ايام لكل حالة.

كما اشترط أن يتم اخذ مسحه بعد الأيام الخمسة الاولى إلى أن يثبت سلبية الحالة وإذا ظلت إيجابية سيتم تكرار بروتوكول العلاج معهم واعطائهم خمسة أيام أخرى ومعاودة اخذ مسحه أخرى لهم في العزل المنزلى.

وأضاف أن القرار تم فهمه من جانب مدير مستشفى حميات منوف بطريق خاطئة وسمح لعدد ٨ حالات إيجابية بالخروج من عزل حميات منوف لاستكمال العزل في المنازل بدون معاينة طبيعة العزل المنزلى وبدون صرف حقيبة العلاج والمستلزمات الوقائية من كمامات وجوانتيات.
 

إقرأ ايضا