الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

فزع في ببريطانيا بعد الاشتباه في إصابة تاجر مخدرات بكورونا

24626374-7993521-image-a-7_1581465739935

أثار تاجر مخدرات حالة من الذعر في بريطانيا، بعد أيام من ترحيله من تايلاند إثر الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، في الوقت الذي تؤكد فيه وزارة الصحة بتايلاند أنه لم يكن مشتبهًا في إصابته قبل ترحيله.

وكان السجين ويدعى "مارك رامبل" (31 عامًا) نقل إلى سجن سجن "بولينجدون" القريب من مدينة "بيستر" في أكسفوردشير، بعد ترحيله من تايلاند في 27 يناير الماضي، قبل أن ينهار في زنزانته يوم الاثنين، فيما أصيب نزيل ثانٍ بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، كما يجري اختبار ثالث لمرضه.

تم احتجاز المئات من النزلاء في زنازينهم الليلة الماضية، حيث أصيب الفزع بالسجن. ومن المتوقع صدور نتائج تحليلات السجناء المحتمل إصابتهم بالفيروس في وقت لاحق اليوم.

وقال مصدر: "الجناح بأكمله في وضع تأمين حاليًا وسيظل لمدة 72 ساعة أو نحو ذلك. هذا يعني أن السجناء سيبقون في زنازينهم طوال تلك المدة وسيحصلون على الطعام على أطباق يتم دفعها عبر أبواب الزنازين".

وأضاف مصدر آخر: "كان السجن في حالة من الذعر منذ انهيار أول شخص. عدة مئات من السجناء وغير قادرين على مغادرة زنزاناتهم".


تم نقل "رامبل" إلى المستشفى ويخضع لعزلة في جناح الرعاية الصحية في السجن، ويتم علاجه حاليًا في "مستشفى متخصص" خارج جدران السجن.

وقال مصدر بالسجن: "تم العثور على سجين واحد انهار في زنزانته الليلة الماضية. من المفهوم أنه وصل مؤخرًا إلى بولينجدون من سجن في تايلاند بموجب خطة نقل".

وكان السجينان الآخران ظهرا عليهما أعراض شبيهة بالإنفلونزا وهما في جناح مستشفى "بولينجدون". وكان السجناء الثلاثة في زنزانة واحدة.

ويحتجز داخل السجن أكثر من ألف سجين، بما في ذلك مرتكبو الجرائم الجنسية والسجناء رهن الحبس الاحتياطي.

في الأثناء، وضعت ممرضة السجن التي راجعت "رامبل" نفسها في "العزلة الذاتية" داخل المنزل، وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصادر.

من جهتها، قالت وزارة الصحة التايلاندية إنه لم تظهر عليه أعراض الفيروس  الذي أصاب أكثر من 450 ألف شخص في جميع أنحاء العالم، قبل ترحيله إلى بريطانيا.

وأشارت إلى أنه اجتاز جميع الفحوصات الصحية المعتادة التي يمر بها السجناء قبل تسليمهم، لافتة إلى أنه لم يكن ليُسمح له بالسفر لو فشل في تلك الاختبارات.

ويقول المسؤولون في تايلاند، أول دولة خارج الصين يكتشف فيها الإصابة بفيروس كورونا في 13 يناير، إنه لم تكن هناك حالات إصابة بين 3 ألف سجين في البلاد.

وأشاروا في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي نيوز" إلى أن السجين المرحل موجود في بريطانيا منذ 16 يومًا على الأقل، مما يعني أنه قد أمضى فترة الحضانة المقبولة لمدة 14 يومًا إذا أصيب به في تايلاند.  

وكان "رامبل" اعتقل في تايلاند، في نوفمبر الماضي للاشتباه في اتجاره بالمخدرات.

ومن المقرر أن يمثل أمام محكمة أوكسفورد كراون في 20 فبراير، حيث من المتوقع أن يعترف بأنه غير مذنب. وهو حاليًا قيد في الحبس الاحتياطي.

وخلال وجوده في تايلاند، نشر صورًا لنفسه مع مشاهير، بما في ذلك أسطورة الملاكمة ريكي هاتون.

يذكر أنه تم اكتشاف 33 حالة إصابة بفيروس كورونا في تايلاند.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن الفيروس هو "أسوأ عدو يمكن أن تتخيله على الإطلاق" وأكثر تهديدًا للإنسانية من الإرهاب.
 

إقرأ ايضا