الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| وفاة "محمد نادي" بكورونا تهز مصر.. استهان في البداية.. وندم بعد فوات الأوان


أثارت وفاة شاب مصري بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، بعد أيام من دخوله المستشفى، ردود فعل واسعة بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، بعد أن تداولوا مقاطع فيديو يهون فيه من المرض المميت، قبل أن يفتك به.

كانت البداية في 16 مارس الماضي، عندما ظهر الشاب محمد نادي وهو من محافظة المنوفية (شمال القاهرة) في مقطع عمل فيديو يهون فيه من وباء كورونا، ويحذر الناس من الانسياق حول ما  يتردد بشأنه باعتباره "فزاعة" لا تخرج عن كونها "مؤامرة سياسية"، وصف قوله.

وفي أواخر أبريل، اكتشف "نادي إصابته بالفيروس، ونقل العدوى إلى والده وأخيه من خلال مخالطتهما له. وقد تم عزله، ودخل مستشفى 15 مايو (جنوب القاهرة)، ووالده تم حجرة بمستشفى الصدر بشبين الكوم، بينما نقل أخوه إلى مستشفى حميات القوات المسلحة.

وتحول نادي" من شخص مستهتر بالوباء، إلى من أشد المحذرين منه، وبدأ يكتب عن معاناة والدة في مستشفي الصدر بالمنوفية ويطلب مساعدة أي شخص يستطيع نقله لمستشفى أفضل يلقى فيه الرعاية المطلوبة خصوصًا أن والده يعاني من مرض صدري.

كما دأب "نادي" على إطلاق استغاثات من المستشفى المحتجز فيها، وظهرع في فيديوهات كثيرة يستغيث ويطلب تقديم رعاية له، ويصرخ من ارتفاع درجة حرارته.


وكتب "نادي" منشورًا في 3 مايو – بعد أسبوع من دخول المستشفى - قال فيه:" كلمتين اول ما قدرت اكتبهم كتبتهم أنا بقالي أسبوع في العناية المركزة لأنه عملي مضاعافات كتير في جسمي خصوصًا الكلى والرئة ياما اتقالي خليك في بيتك بلاش خروج وأنا ولا حياه لمن تنادي ذلاً مني وراء لقمة العيش الكاذبة".

واستدرك قائلاً: "لكني أحمد الله الواحد الأحد أرجوكم بلاش استهتار لأنه مرض مش سهل وقاتل وبيدمر كل حته فيك محدش بيموت من الجوع متغامرش بحياتك المرض منتشر جدا في مصر وخصوصا المنوفية، أنا للأسف عديت إخواتي ابقى في بيتك، إنه قاتل لعين وادعولي من قبلكم بنية للشفاء العاجل من هذا الفيروس اللعين فضلاً وليس أمرًا جزاكم الله خيرا".


وأعلن عن وفاة "نادي" أمس متأثرًا بإصابته بالفيروس، وتم تداول منشوراته والفيديوهات التي ظهر فيها على نطاق واسع للتحذير من خطورة الاستهانة بالوباء القاتل.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر أمس، تم تسجيل 346 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا، فضلاً عن وفاة 8 حالات جديدة.


وسجلت مصر حتى يوم الاثنين 9746 حالة إصابة بالفيروس، من ضمنهم 2172 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و533 حالة وفاة.

 


 

إقرأ ايضا