الشبكة العربية

الثلاثاء 25 فبراير 2020م - 01 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

تحاول إغراء زوجي بعد أن علمت بثرائه وتفكيره في زوجة ثانية

350


زوجي لم يسلك طريق التعليم، ونجح في التجارة. تزوجنا بعد ان انهيت إمتحانات الثانوية، بعد أن وعد والدي بأن يساعدني لإستكمال دراستي. في البداية، دخلت الجامعة، لكنه فعل كل شئ حتى لا أتمكن من الإنتهاء من دراستي. فبعد أن وضعت طفلنا الأول، كنت أريد أن أذهب عند والدتي قبل الإمتحانات، حتى أتكمن من مراجعة محاضراتي، لكنه كان يرفض.. وبعد أن استنفذت مرات الرسوب فصلوني من الكلية، وكان من حقي التحويل لكلية أخرى لكنه رفض بحجة ان الكليات الأخرى مختلطة لأني على قدر كبير من الجمال... كان زوجي تاجرا صغيرا، وكان لدينا شقة صغيرة في منطقة شعبية.. بعد فترة بسيطة زادت تجارته، وشارك أحد أصدقائه في مصنع، وأصبح من الأثرياء...واشترينا أراضي وشقق وبنى لنا فيلا ثلاثة أدوار. حتى تعرف على هذه المرأة، أغرته بكل الطرق ليتزوجها وبعد أن فشلت، كانت تدعوه عندها في البيت ليقابل إبنتها، وتتركهم وتدعي أن عندها مشوار، والبنت جميلة وتحاول الإيقاع به، لكن زوجي يصلي، ولا يقبل العلاقات الغير شرعية، لكنه في النهاية رجل، يعني ضعيف أمام النساء. وقد كانت له عدة محاولات للزواج بزوجة ثانية، لأن معي الآن خمس أطفال، وقد سامحته حفاظا على بيتي، فأصبح يحكي لي كل شئ، لأنه يعلم أني عاقلة وأحافظ على بيتي ولا أبغي تشتت أبنائي... والآن لا أعلم ماذا أفعل، هو يحكي لي أن البنت تحاول إثارته، وأنه لن يقاوم طويلا، ويطلب مني الموافقة على زواجه منها، برغم أنها طلبت منه مالا كثيرا ومجوهرات كثيرة... لكني لا أتجمل مجرد التفكير في الموضوع. هي طمعت في ماله، وأنا حافظت عليه حتى اليوم.. إنصحيني حتى لا أصاب بالجنون..
الرد...
أشكر لك ثقتك في همسات القلوب... مشكلتك تتلخص في أنك تلقين اللوم على الآخرين، ثم تقرين أن زوجك يسعى للزواج بثانية منذ أصبح غنيا وقادرا على نفقات بيت جديد. حاولي أن تتعاملي مع الموضوع بحكمة وبكثير من الصبر. عليك أن تتحدثي معه بهدوء، ويجب أن تشعري بالثقة في النفس، فكلما شعرتي أنت بإمكانياتك وجمالك، كان ذلك عنصر قوة لك. وحاولي عمل تمرينات رياضية، لأن خمس ولادات، وخمس مرات رضاعة، من المؤكد أنها تركت أثرا على جسمك. إطلبي منه أن ينضج وألا تأخذه المظاهر، وأن رعاية أولاده الخمس مسؤوليته أولا وأخيرا، لأنك غير قادرة على رعايتهم وحدك، لأنهم أمانة وضعها الله  على كاهلة، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول :" كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" كما قال :" كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول"
حاولي أن تشرحي أن فتاة في عمر أولاده، بالتأكيد تبحث عنده عن المال. لكن ينبغي أن تدركي أن ثرائه سيكون مصدر جذب للنساء، خاصة بسبب عمله في التجارة ومقابلته الدائمة لعدد من النساء، فتعاملي معه بحكمة أكبر لتتمكني من حل المشكلة...  

 

للتواصل  [email protected]
أو الفيس بوك :  https://www.facebook.com/hmsatelqlop99/


 

إقرأ ايضا