الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

رأيت أخت صديقتي في وضع مخزي ، ماذا افعل ؟

9998912209

هذه هي المرة الأولى التي أطلب فيها إستشارة ، لأن الأمر على قدر كبير من الخطورة . أنهيت دراستي الجامعية و سجلت للدراسات العليا بنفس الجامعة التي تخرجت منها . و اخترت أفضل الأساتذة في تخصصي ليشرف على رسالتي وأثناء ترددي على عيادته ، تعرفت على زوجته . مع الوقت ، توطدت علاقتي بها ، فهي سيدة فاضله ، من أسرة محترمة . و كما جرت العادة ، يقوم الباحث بتسليم فصول من الرسالة للمشرف ، فكنت أحيانا أتركها له بالبيت ، و هناك قابلت أخت زوجته الصغرى . من الوهلة الأولى تعجبت من الفارق الشاسع بينهما ، فهي سمراء و نحيفة بشكل ملحوظ .قالت لي بسخرية أنها الأقل حظا بين أخواتها من ناحية الجمال .
 بعدها حاولت "هند" التودد الي ، لكنني كنت مشغولة جدا بعملي و بالبحث العلمي الذي يأخذ وقتي كله . و في يوم إتصلت بي "هند" لتخبرني أنها تريد زيارتي . و حينما وصلت حدثتني عن علاقة تربطها برجل في السبعين من عمره ، تحبه و يحبها ! فلما حاولت إقناعها أنه في عمر جدها و أن هذا لا يتجاوز الشعور بالاعجاب لشخص متميز و ناجح لكني عجزت عن إقناعها .
عاودت الإتصال بي أكثر من مرة ، و في كل مرة كنت أحذرها من هذا الشخص الذي سمح لنفسه بسرقه مشاعر فتاة تصغره بحوالي 50 عاما . و بعد حوالي شهرين ، مررت على النادي النادي الرياضي لأصطحاب أخي الصغير و قد تأخر في مباراة كرة السلة .  كانت ليلة من ليالي الخريف ، و ذهب أخي لتغيير ملابسه ، و كنت أتمشى في محاولة لقتل الوقت و خلف الملعب وجدت "هند" في وضع مخل . صدمني هذا المشهد و أمضيت الليلة أفكر كيف أتصرف معها . و يبدو أنها لاحظت وجودي لأنها مرت علي في اليوم التالي بدون إتصال ، كانت هادئة تماما ، و قصت علي قصتها ... هي على علاقة بأكثر من رجل في نفس الوقت ! قالت لي أن عنها رغبة جامحة في الرجال لا تستطيع مقاومتها و أنها تمارس العلاقة الخاصة أكثر من مرة في اليوم الواحد و أحيانا مع أكثر من شخص، و أنها بعد مرور بضع ساعات تدور في البيت من شدة إلحاح تلك الرغبة عليها !!! في البداية شعرت بالغثيان ، و حاولت أن أنصحها و اشرح لها - من الناحية الأخلاقية – الجريمة التي ترتكبها بحق نفسها و أنها تعرض نفسها لأمراض خطيرة مثل الإيدز، ثم حدثتها عن أسرتها و الفضيحة التي تنتظر والديها . ردت بمنتهى الهدوء أنها تعرفت بطبيب أمراض نساء ، تقيم معه علاقة كاملة في عيادته، و قد اتفق معها على إجراء جراحه لها حينما يأتي وقت زواجها حتى لا يعرف عريس المستقبل أنها ليست عذراء !
كان الأمر فوق قدرتي على الاحتمال . شعرت أن الموضوع على قدر من الخطورة يتعدى محاولاتي الساذجة و كلماتي الجوفاء . أنا أعرف صديقتي و أخواتها متزوجات وحياتهن مستقرة ، ماذا أفعل حتى لا تلطخ هذه المجنونة سمعة اسرتها في الوحل ؟ هل أخبر صديقتي ؟ و ماذا أقول لها ؟ أفيييدوني ....

الرد ...
سيدتي الغالية  ... شكرا على ثقتك في حديثك و إنسانيتك و رغبتك الصادقة في مساعدة هذه الفتاة المسكينة . الأمر على قدر كبير من الخطورة ، هذه الفتاة تحتاج تعاني من إضطرابا نفسيا و تحتاج التردد على طبيب نفسي ، من الواضح أنها أصيبت بعقدة نفسية قد ترجع للطفولة . فكثيرا ما يقارن الآباء بين الأخوات ، هذه هي الأجمل و تلك هي الأكثر ذكاءًا ، مما أفقدها الثقة في نفسها  . فشعور الطفل بعدم القبول من والديه يصيبه بمشاكل تصاحبه باقي حياته . لذلك فهي تحاول أن تثبت لنفسها أنها مرغوبة من الرجال و أنهم يتهافتون عليها . و من أشهر الاضطرابات النفسية المؤدية  لحالة فرط النشاط الجنسي ، هو الاضطراب الوجداني ثنائي القطبين Bipolar mood Disorders ، و يظهر هذا الاضطراب في صور مختلفة ، أشهرها زيادة في النشاط الجسدي و الحركي و أيضا زيادة في النشاط الجنسي و فقدان الاحتشام . و قد يصاحب هذه الأعراض حالات من الهلاوس السمعية.
أما من الناحية الطبية ، فإن الشهوة الجنسية ترتبط عند الذكور و الاناث إرتباطا مباشرا بالهرمونات . و تعتبر زيادة القدرة الجنسية لدى المرأة ، أو ارتفاع عدد مرات الرغبة الحميمة لديها مرضا خطيرا ، و يعرف هذا الخلل ب"فرط النشاط الجنسي" أو Hyper-sexuality
و من الناحية العلمية ، هناك أسبابا عضوية ونفسية وراء حدوث هذا الاضطراب فيجب شرحها و تقديم الطرق العلاجية لمثل هذه الحالات . فمن الناحية العضوية هناك خلل في مستوى الهرمونات في الجسم و الذي ينتج عن إلتهاب و أحيانا أورام في الغدة النخامية و أحيانا في الغدة الكظرية ، مما يسبب خللاً في التوازن الهرموني في الجسم يتبعه زيادة في الرغبة الجنسية.
و في هذه الحالات يطرأ تغيير على الحالة العامة للشخص المصاب ، بحيث تضطرب الوظائف الفسيولوجية لديه مثل النوم و الأكل . و نجد أن معظم حالات الاضطراب ثنائي القطبين ، يرفض المريض فكرة المرض و الحاجة للعلاج . لذلك فمن الضروري أن تخبري أختها ، وتشرحي لها أن هذا ليس إنحرافا سلوكيا  و اخلاقيا ، بل مرض ينبغي علاجه عن طريق إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتي تشمل  قياس نسبة الهرمونات لديها و الفحص الاكلينيكي للجسم و من ثم إعطاء العلاج حسب الحالة .
مع أهمية التأكيد على التعاون بين أفراد الأسرة للوصول لمرحلة الشفاء بإذن الله . إن فرط النشاط الجنسي يعتبر حالة مرضية غير طبيعية تستوجب العلاج و لا يجب أن تعاقب المريضة عليه لأنه قد يهدد حياتها اذا تم اهمالها و لم يتم علاجها .

للتواصل  [email protected]
أو الفيس بوك : https://www.facebook.com/hmsatelqlop99/


إقرأ ايضا