الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الحكام وتسليم مفاتيح بلادهم!

الحكام الذين قاموا بتسليم مفاتيح بلادهم لهولاكو في الماضي ليقتحم التتار بغداد ومدن عربية ليدمروها وينهبوا ثرواتها ويغتصبوا نسائها ويريقوا الدماء ويذلوا العباد ويشردوا عائلات بأكملها ويعرضون نسائها للعري والأغتصاب..
لتعيش الشعوب في ظل العبودية والظلم والقهر والإذلال.
ثم تنتفض الشعوب وتخرج بقيادة قطز والظاهر بيبرس ليخلصوا العرب والبشرية من التتار.

وهم نفس الحكام الذين قاموا أبنائهم  بالأمس البعيد بتسليم مفاتيح مدنهم وبلادهم للملك ريتشارد قلب الأسد لتسيطر الحملة الصليبية على بلاد الشرق وما خلفه من قتل ودمار وتشرد وإراقة دماء وفوضى وفقر وبؤس وإذلال حتى وصلت إلى مقربة من أبواب القدس..
لتعيش الشعوب في ظل العبودية والظلم والقهر والإذلال.
ثم تنتفض الشعوب وتخرج بقيادة صلاح الدين الأيوبي ليخلصوا العرب ويحرروهم من الحملة الصليبية.

وهم نفس الحكام الذين قام أحفادهم  بتسليم مفاتيح بلادهم للورنس العرب بعد تآمرهم على الخلافة الإسلامية العثمانية ليفتحوا الطريق للأستعمار العسكري والذي غزى البلاد العربية وقام باحتلالها لتنطلق أيديهم ليعملوا القتل والتدمير والتجريف في البلاد...
لتعيش الشعوب العربية في ظل العبودية والظلم والقهر والإذلال.

وهم نفس الحكام الذين قام أبناء أحفادهم بتسليم المستعمرين عهودا بأن يقوموا بالإنابة عنهم في اعمال القتل والتدمير وتجريف ونهب ثروات البلاد ليتقاسمونها معهم بعد انسحابهم من بلادهم.
لتستمر الشعوب العربية العيش في ظل العبودية والظلم والقهر والإذلال.

وهم نفس الحكام الذين قام أبناء أحفادهم بتسليم مفاتيح العراق للمستعمرين الجدد ومع المفاتيح يعطوهم رأس أحدهم ليعدم في يوم العيد والذي أعقبه تدمير شبه كامل للدولة العراقية حصن العرب الشرقي وإغراق البلاد في الحرب الطائفية بعد فتح الباب على مصراعية للنظام الإيراني والذي اجتاح شمال شرق العرب واصبح يمثل تهديد مباشر وصريح لجميع دول المنطقة مشاركين في ذلك القوى الاستعمارية الأخرى..
لتستمر الشعوب العربية تخضع للعبودية والظلم والقهر والإذلال بجانب الخوف والرعب وعدم الاستقرار الذي تملكهم.

ثم تحاول الشعوب العربية أن تخرج منتفضة في ثورات بدأت من تونس مارة بمصر في موجة الربيع العربي من أجل استرداد إرادتها بعد التحرر من العبودية والإذلال.

وهم نفس الحكام الذين عملوا على أخماد الربيع العربي والذين قاموا بالزج بالأحرار في المعتقلات وإعادة الشعوب إلى قفص العبودية والإذلال.

وهم نفس الحكام الذين قام أبناء أبناء أحفادهم الآن بتسليم مفاتيح ليس فلسطين ومدينة القدس ومعهما المسجد الأقصى فقط وتحت مزاعم اتفاقيات السلام، بل مفاتيح جميع قلاع وحصون ومدن وثروات المنطقة من بترول وغاز ومواد خام وثروات للدولة الصهيونية والتي تقوم بالإنابة عن مستعمري الشعوب بتقاسم كل هذه الغنائم وتحت مزاعم الاستثمار المشترك..
تاركين بذلك الشعوب العربية تغرق في الفقر والقهر والذُل والعبودية، محرومين من ثروات بلادهم، ويعانون من التعرض للقتل والتهجير والتشريد بعد العمل في تدمير ديارهم ومساجدهم ومعهما تدمير قيمهم وعقائدهم.

فإلى متى يظل يحكمنا حكام لم يحققوا لبلادهم أي نهضة أو تقدم أو حتى أحلام، ولم يقدموا لشعوبهم غير الفقر والذل والهوان، عملهم الوحيد هو تقديم فروض الطاعة للمستعمر ومعه الخنوع لهم والاستسلام.

فمتى نتحرر نحن كشعوب عربية من عار #العبودية و #التبعية و #الإذلال!؟

ومتى تنتفض الشعوب لتسترد كرامتها وتتخاص من القيود والقهر والفقر والإذلال.

ومتى يظهر قطز وبيبرس وصلاح الدين ليقودوا أحرار العرب ويعيدوا للشعوب عزتهم وكرامتهم.

ومتى نُجَفف دموعنا ونحقن دمائنا ونحمي أعراضنا ونحافظ على أوطاننا  ونحقق الأمان لأولادنا وأحفادنا ونعيش بقيمة وكرامة كشعوب في #أمن و #أمان وفي #سلام!؟

#يسري_عبد_العزيز
#Yousry_alfa689
 

إقرأ ايضا