الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أغسطس 2019م - 19 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

كلمة .... والرد عليها

العرب جنس جامح ، حاد العاطفة ، مستثار الشهوة ، متقلب المزاج ، لا يصلح الا بنبوة ورسالة . 
• هذه كلمة ابن خلدون. 
• الرد عليها 
• هذه الخصائص مالم تسيج وتضبط بسياج النبوة والرسالة تجعل أصحابها في قلق دائم وعراك مستمر ، وتدمير لقدرات الذات. 
• كما أنها تشيع وتنشر بين أصحابها الغيرة والإغارة، الغيرة من أي نعمة تصيب أحدهم ،
• والإغارة من بعضهم على بعض لتأخذ كل قبيلة خيام وعنزات القبيلة الأخري، وتجعل بعضهم يستعين حتى بالشيطان على أخيه وابن عمه وجيرانه،  كما فعل ملوك الطوائف في الأندلس من قبل . 
• بينما هذه الخصائص عندما تنضبط بضوابط النبوة والرسالة تتحول إلى قوة للدفع إلى الإمام، والى رافعة ودافعة تدفع بأصحابها نحو الإقلاع الحضاري لتتبوأ الأمة مكانتها اللائقة في القيادة والريادة والسيادة . 
• فهل يفهم صبيان العرب اليوم أن انسلاخهم من دينهم يعنى الانتحار الجماعي ؟ 
• وهل يفهم أطفال الأنابيب السياسية أن الاسلام هو عزهم وشرفهم وسر وجودهم .
• هل يفهمون ان التنكر له لا يعنى ذلهم فقط ، وإنما يعنى  زوالهم وإخلاء الأرض منهم وتطهيرها من فسادهم وشرورهم ؟ 
• هل يدرك الأغرار المغرورون أن كل تنمر على الاسلام والمسلمين يعنى انكسارهم هم ، وهدم أركانهم هم ، وليس انكسار الاسلام ؟ 
• هل يفهمون أن سنة الله في هذا الدين العظيم قد اقتضت بقاءه ، وأنه لا ينتصر الأمن ضعف ؟ ولا ينتشر ويعود إلا من قلة ؟ 
• هل يدرس البلهاء تاريخ الأمم في الانتصارات والانكسارات والتقدم والتخلف ليتعلموا  من دروس التاريخ أن أول أمراض الوهن في المواطن والوطن تبدأ يوم أن تغيب مناعته الدينية ؟ 
• وأن عاديات الهزائم لا تتسلل إليه إلا إذا غاب وعيه تحت سكرة القوة والمال ولهيب السلطة ببغيها وعدوانها وتجاوزها لكل القيود والحدود.؟ 
• هل يتعلمون أن الإنسان هو المرتكز الأساس لكل بنية حضارية ؟ 
• وأن دينه وكرامته وحريته ضرورة وجود كالماء والهواء .؟ 
• وأن وجود العلماء الربانيين يشكل قوة ناعمة للوطن والمواطن في الإيمان والأمانة والامن وكل مسارات الضبط الأخلاقي والرقي الحضاري. ؟
• وأنهم صمام الأمان لعصمة الوطن من التمزق والبعثرة وانتشار الفساد. ؟ 
• وأن كل ترسانات السلاح لا تغنى فتيلا إذا عاش الوطن رهين القهر وعاش المواطن خائفا مسلوب الكرامة والحرية؟ 
• وأن كل مرتزقة الأرض لن تدافع عن وطن فقد أهله روابط الولاء لله، ومن ثم فلا ولاء للوطن ؟ 
• وان العم سام عيونه على المال والنفط ويتطلع لزرق الغد ليختطفه منا أو يمنعنا عنه ؟ 
• وأن الارتقاء أو التقدم لا يكون بالارتماء بين أحضانه دائما .. وأن العم سام ...سام جدا ؟ 
• ومن طباعه أنه لا يفي الا لعشيقته الوحيدة ويعمل على أن يكون الكل خدما لها  ؟  
فهل يستيقظ الغافلون ؟ 
أم ان السقوط في بئر الغرور قد بلغ مداه ووصل إلى اللامنطق  واللاعقل  واللاعودة ؟ 
• اللهم لا تذلنا بمعاصي الطغيان، وردنا إلى دينك بغير عقاب وانتقام، واجعلنا من اهل البصيرة ومن الكرام عليك،  "الذين إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون" 
كل عام وأنتم بخير.
 

إقرأ ايضا