الشبكة العربية

الأحد 27 سبتمبر 2020م - 10 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو| شيخ الأزهر: يجوز إخراج الزكاة لفقراء المسيحيين


في أعقاب الضجة التي شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي في مصر خلال الأيام الماضية حول جواز إخراج الزكاة للمسيحيين،  بعد أن أفتت دار الإفتاء بعدم جواز ذلك، أجاز الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إخراج الزكاة للفقراء من أهل الكتاب.

وقال الطيب في مقطع فيديو من برنامج تليفزيوني أذيع في عام 2017، إنه يجوز وقف الأموال على أرامل ويتامى غير المسلمين والتصدق عليهم، كما أن مذهب الإمام أبى حنيفة أباح دفع أموال الزكاة إلى المسيحيين.

وأشار إلى أن ذلك جاء استنادًا إلى أن القرآن لم يخصص النص على دفع الزكاة لفقراء المسلمين، ما يؤكد أن الإسلام ساوى فى الحقوق والواجبات بين المسلمين وغيرهم من أهل الكتاب، انطلاقًا من التأكيد على مبدأ الأخوة الإنسانية.

وأكد أن عهد النبى، صلى الله عليه وسلم، كان لا ينتقص من كنائس المسيحيين ولا يأخذ من أفنيتها ويضم لمسجد أو بيت مسلم، وهذا باتفاق بين الفقهاء.

وأوضح أن حديث "لا تبنى كنيسة فى الإسلام" لما بُحث فيه تبين أنه ضعيف، وكل الأحاديث التى تجرى فى هذا الاتجاه، وتمنع بناء واستحداث كنائس تعتبر ضعيفة، والواقع والتاريخ يرفضها، فالنبى، صلى الله عليه وسلم، ضمن لهم حرية العبادة فى كنائسهم، وقال طهذا حق لهم"، ولا يمكن إعطاؤهم حق العبادة وتحرم عليهم مكان العبادة.

وأشار الطيب إلى أن حقوق أهل الذمة فى الدولة الإسلامية لم تنتقص، فأجيز لهم حرية الخطابة والكتابة، والرأى والتفكير والاجتماع والاحتفال؛ فلهم ما هو للمسلمين سواء بسواء، كما يجوز لهم أن ينتقدوا الحكومة ووزراءها ورئيس الحكومة نفسه، وانتقاد الدين الإسلامى مثل ما للمسلمين من نقد مذاهبهم.

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي شهدت جدلاً بعد أن أفتى الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الافتاء بأنه لا يجوز إخراج الزكاة لغير المسلم، وذلك ردا على سؤال: "لي صديق مسيحي يعاني ضائقة مالية فهل يجوز لي إخراج هذا المبلغ له من الزكاة مع العلم أن المبلغ المطلوب أكثر من الثمن المخصص للمؤلفة قلوبهم".

وقال ممدوح في فتوى له: "هناك فرق بين الزكاة والصدقة والهدية، فالزكاة لها أصنافها المخصوصة التي حددها الشرع وجعل شرط المعطي في الزكاة أن يكون من المسلمين فلا يجوز إعطاء الزكاة لغير المسلم".

واضاف: "ليس معنى ذلك ألا يكون هناك ود بيننا وبين غير المسلمين، بل هناك المؤازرة المجتمعية، فيمكن مساعدة من المال الحر أو الصدقة أو الهدية لكن لا يجوز من الزكاة".

 

إقرأ ايضا