الشبكة العربية

الأربعاء 17 يوليه 2019م - 14 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

هروب جماعي لـ "دواعش" ومؤيدي بشار من سجن الجولاني

انتشر على منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعملية هروب جماعي من سجن إدلب المركزي.
وكان الطيران الحربي الروسي قد شنّ عدة غارات جوية على مناطق غرب محافظة إدلب تركز معظمها على سجن إدلب المركزي وما حوله، والذي تسبب بهروب عشرات السجناء.
وبحسب وسائل إعلام محلية معارضة للنظام فإن الطيران الحربي شن 8 غارات جوية على عدة مناطق في ريف إدلب الغربي بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، أغلبها طال السجن المركزي في إدلب، ما أدى لهروب السجناء بشكل جماعي، وإصابة بعضهم بفعل الغارات الجوية.
وأضافت أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الغارات الجوية، منوهة إلى أنه لم يتسن معرفة حجم الخسائر البشرية بشكل دقيق بسبب اعتبار المكان "منطقة عسكرية" على خلفية هروب السجناء.
يذكر أن السجن المركزي والذي تسيطر عليه هيئة تحرير الشام يحوي مئات السجناء، منهم بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة، ومنهم بتهمة التعامل مع نظام الأسد، بالإضافة إلى اتهامات أخرى.
من جانبه أعرب أستاذ الشريعة الإسلامية والمهتم بالشأن السوري أحمد محمد نجيب عن تخوفه من عملية الهروب.
وكتب على حسابه في توينر : " ممّا لا ينتطح فيه عنزان أنّ هذا الهروب الجماعي من السجن المركزي بإدلب و بهذا الشكل لا يمكن أن يكون إلا بتيسير أمر الهروب ممّن يعنيه الأمر".
وكانت مواقع للمعارضة السورية  قد أفادت أن عمليات الهروب جاءت بعد تعرض المدينة ليلة أمس الثلاثاء لغارات جوية متعددة، وإطلاق القنابل الفسفورية على العديد من المناطق بإدلب، وأشارت إلى أن من بين الأماكن التي تعرضت للضربات الجوية سجن إدلب.
وأضافت أن السجناء فروا من السجن، عبر استخدام الشاحنات لنقلهم إلى أماكن أخرى.

 

إقرأ ايضا