الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

سجن الحارس الشخصي السابق لملكة بريطانيا لاعتدائه على طفلتين

0_The-Queen-Attends-The-Duke-Of-Lancasters-Regimental-Memorial-Dedication

سُجن الحارس الشخصي السابق لملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاتين في السادسة من العمر والتقاط صور لأطفال صغار عراة.

وعاقبت محكمة في 15 أكتوبر، أوليفر كوبر (27 عامًا)، وهو جندي سابق في سلاح الفرسان المنزلي بالسجن لمدة 6 سنوات، بتهمتي الاعتداء الجنسي على طفلتين تبلغان من العمر ست سنوات، وتهمة واحدة بالتقاط صور غير لائقة لطفل و13 تهمة بالتلصص عندما كان قائدًا بشركة للكشافة.

وقام محققون من وحدة تحقيق الحماية في غرب ساسكس بالتحقيق مع كوبر الذي عمل ضمن حراسة الملكة لمدة 4سنوات، بعد أن قالت طفلة قبل عامين إنه قام بملامستها جنسيًا.

وتم القبض عليه وعُثر على صور ومقاطع فيديو غير لائقة للأطفال وهم يخلعون ملابسهم في مكان خاص على هاتفه وجهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به.

وأثناء التحقيق، تقدمت طفلة أخرى ليقول إنها تعرضت أيضًا لاعتداء جنسي، بحسب صحيفة "ديلي ميرور".

وقال المحقق كونستابل ريس هوبكرافت، من شرطة ساسكس: "الفتيات الصغيرات أظهرن شجاعة هائلة خلال التحقيق، وتم دعمهن من قبل ضباط مدربين تدريبًا خاصًا".

وأضاف: "على الرغم من الأدلة الدامغة، استمر كوبر في الاحتجاج على براءته، وبالتالي أجبر الضحايا على الإدلاء بشهادتهم، وهو ما تم عبر رابط فيديو إلى المحكمة".

وتابع: "عند النطق بالحكم، علق القاضي ستيفن موني على افتقار كوبر للندم و"الخيانة الهائلة للثقة".

وأشار إلى أنه "قبل دوره الاستكشافي، كان طالب قانون في جامعة ساسكس، وجنديًا في سلاح الفرسان المنزلي حيث خدم لمدة أربع سنوات في المملكة المتحدة".

وقالت الشرطة إن "جمعية الكشافة تعاونت بشكل كامل، وتم إبلاغ آباء جميع الأطفال الذين كانوا في المجموعة الكشفية. لا توجد مخاطر حماية حالية لأي طفل".

وأدرج كوبر على سجل مرتكبي الجرائم الجنسية مدى الحياة. كما أُعطي أمرًا لمنع الأذى الجنسي يستمر حتى إشعار آخر من المحكمة يقيد بشدة وصوله إلى الأطفال، كما تم استبعاده من العمل مع الأطفال والأشخاص المستضعفين مدى الحياة.
 

إقرأ ايضا