الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

هذا ما طلبته إعلامية من ضحية "الاغتصاب الجماعي" داخل فندق شهير في مصر

306561_3_1596376018


أثارت جريمة الاغتصاب الجماعي التي تعرضت لها فتاة داخل أحد الفنادق في مصر، الجدل بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي, والتي سيطرت على قائمة اهتماماتهم خلال الأسبوع الماضي، وتبنى العديد من المشاهير المطالبة بالتحقيق فيها.
 
يأتي ذلك بعد تداول شهادات حول جريمة الاغتصاب التي وقعت داخل فندق "فيرمونت نايل سيتي" بالقاهرة عام 2014، والتي تشير إلى إقدام 8 شباب على اغتصاب فتاة بعد تخديرها، مع توقيع كل منهم باسمه على جسدها، وتصويرها في مقطع فيديو بغرض ابتزازها. 

وطالبت الإعلامية رضوى الشربيني طلبت من الفتاة التي تم اغتصابها بتقديم بلاغ للنائب العام ضد مغتصبيها.

وكتبت عبر حسابها على "تويتر" قائلة: "المغتصبين في واقعة الفندق الشهيرة، بعد استخدام جميع وسائلهم من التهديد والوعيد، اللى مجبش نتيجة خالص كل واحد فيهم بدأ يلزق التهمة فى التانى، ويكلموا ناس تكلم ناس علشان محدش يجيب سيرتهم والحقيقه هى مش فارق انتم مين وعددكم كام، اللى فارق إنه اللى ليها حق تاخده.. وهتاخده بإذن الله".

وأضافت: "‏كل اللي مطلوب من كل ضحية تم اغتصابها فى واقعة الفندق الشهيرة إنها تروح وتبلغ، واللى عنده شهادة أو دليل يروح ويقدمه العيال دى لو ما تحبستش هيبقى علشان محدش قدم بلاغ رسمي مش علشان هما مسنودين روحوا قدموا مكتب النائب العام مفتوح لينا كلنا، واللي مش عايز المجلس القومى للمرأه موجود".

وبعد أن أثارت التغريدتان جدلاً على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، علقت الشربيني ساخرة: "العب... الساده المغتصبين طلع عندهم لجان إلكترونية وعاملة شغال جامد أوى ماعرفتتكش أنا كده".


وتصدر هاشتاج "جريمة فيرمونت" موقع "تويتر"، الأسبوع الماضي، مع مطالب بالتحقيق مع إدارة الفندق وقت وقوع الجريمة وتقديم المتهمين للمحاكمة، وتشير شهادات إلى انتماء المتهمين إلى أسر وعائلات "ذات نفوذ".

وأعلنت إدارة فندق "فيرمونت نايل سيتي" في القاهرة أنها على دراية وتتابع ما يتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة الاغتصاب الجماعي لفتاة، التي قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات عام 2014.

وأضاف الفندق في بيان نشره عبر حسابه على "تويتر"، أنه "تم التواصل على الفور بين فريق عمل الفندق بالمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم، حيث أن من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفنا وزملائنا".


 

إقرأ ايضا