الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

هزت القطاع.. انتحار زوجة ابن زعيم إقامة إمارة إسلامية بغزة

أبو النور المقدسي
في واقعة صادمة، أقدمت فتاة فجر اليوم الجمعة على شنق نفسها في منزلها الواقع شرق رفح جنوب قطاع غزة .
وعقب وقوع الحادثة، تم التعرف على هوية الفتاة وهي زوجة ابن القيادي السلفي نور عبداللطيف موسى وهو المسؤول والزعيم لجماعة بيت المقدس سابقا.
وبحسب ما ذكرته وكالة غزة الآن، فقد قامت الفتاة بشنق نفسها بحبل داخل منزلها.
وفي التفاصيل فإن الفتاة أقدمت على الانتحار، بعد أن تزوج عليها زوجها بزوجة أخرى، حيث نقلت إلى المستشفى جثة هامدة .
وقد وجدت جثة زوجة ابن القيادي السلفي البالغة من العمر 30 عاما في منزلها في منطقة حي البرازيل بالقرب من المقبرة الشرقية في رفح .
يذكر أن عبداللطيف موسى اشتهر في غزة باسم أبو النور المقدسي بعد أن أعلن قيام إمارة إسلامية في أكناف بيت المقدس عام 2009.
 وخرج حينها على منبر في صلاة الجمعة، يدعو إلى إقامة الخلافة الإسلامية ومعه مجموعة من المسلحين.
وقد أسس عبد اللطيف موسى في قطاع غزة، جماعة "جند أنصار الله" في نوفمبر2009، وهي جماعة ذات توجه سلفي جهادي موالية لتنظيم القاعدة.
نشأت الجماعة في نوفمبر 2008.
وتعد "غزوة البلاغ" أبرز العمليات العسكرية التي قام بها جند أنصار الله ضد قوات الدفاع الإسرائيلية رغم أنها قد فشلت، والتي نفذها عناصر التنظيم في 8 يونيو 2009 ضد موقع عسكري إسرائيلي قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة وقتل خلالها ثلاثة من عناصر التنظيم الذي استخدم الخيول في العملية.

وكان أبو النور المقدسي قد أعلن في خطبة الجمعة يوم 14 أغسطس 2009 في مسجد ابن تيمية قيام الإمارة الإسلامية في أكناف بيت المقدس وسط هتافات تكبير من العشرات من أنصاره الذين كان بعضهم مسلحا.
 وطالب حينها بقيام إمارة إسلامية وطالب الحكومة في غزة، بالخضوع لأحكام الشريعة الإسلامية.
وفي 15أغسطس 2009، أعلنت الداخلية الفلسطينية في حكومة غزة أن موسى المعروف بين أنصاره باسم أبو النور المقدسي قتل في اشتباكات مسلحة وقعت في محيط منزله.
وأسفرت الاستباكات حينها، التي وقعت في حي البرازيل في رفح، عن وقوع 20 قتيلا ونحو 135 جريحا.
وكان أبو النور المقدسي يعمل طبيبا للأطفال ومديراً لعيادة مركز شهداء رفح الأولية، وقد تخرج من طب الإسكندرية ، وكان له علاقات بالشخصيات السلفية في بداية حياته الجامعية.
 

إقرأ ايضا