الشبكة العربية

الأربعاء 17 يوليه 2019م - 14 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

أحد أبطال أكتوبر يفجّر مفاجأة عن "الشعراوي"

الشعراوي
كشف المحلل السياسي عمار على حسن عن مفاجأة تتعلق إماد الداعة الراحل الشيخ " محمد متولي الشعراوي".
وكتب عمار على حسن على حسابه في تويتر:" ظل صديقي محمد بدر، وهو من أبطال حرب أكتوبر وصار معارضا سياسيا عتيدا، قريبا من الشيخ الشعراوي سنوات طويلة، ويعرف الكثير عن موقفه من الجماعات المتطرفة، لكنه لم يكتب هذا إلى الآن.
وأضاف:" اتصلت به وقلت له: من المهم أن تكتب هذا بصدق وإخلاص، حتى يعرف الناس حقيقة موقف الشيخ، فوعدني أنه سيفعل".
وتفاعل رواد تويتر مع تدوينة عمار، حيث كتب أحدهم:" من غير ما يتكلم يا دكتور الناس عارفه الصالح من الطالح رحم الله الإمام وألحقنا به في الفردوس الأعلى".
وكتب آخر:" الشعراوى لم يكن مع الجماعات الإسلامية إنما كان سياسيا ومن رجالات نظام السادات ومبارك ويتحدث بما يطلبوه منه وليس من عقله"، بحسب وصفه.
يأتي هذا بالتزامن مع حملة هجوم ضد الشيخ الشعراوي، ما دفع الداعية الإسلامي خالد الجندي بالرد عن الشيخ الراحل قائلا :" إن الهجوم المشبوه على الشيخ الراحل محمد متولى الشعراوى، وراءه خطة ممنهجة لضرب الثوابت الدينية والرموز الاسلامية، حتى تخرج الأجيال القادمة لا تعرف شيئا عن الدين".
وأضاف الجندى، خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، الأربعاء الماضي: "لازم الناس تعرف الهدف من الهجوم على الرموز وعلماء المسلمين، وبحذر من الانسياق وراء هذه الخطط والترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي، فالشيخ الشعراوى يعتبر إماما مجددا، وليس معصوما وله أخطاء، ولكنه من أعادنا إلى القرآن، وعمل صلحا ما بين المجتمع واللغة العربية وعلم النفس والطعن فيه طعن فى الوطن مصر".
وتساءل : "هؤلاء لماذا لا يهاجمون أم كلثوم وأحمد شوقى، لن يجرأوا على هذا، هم عاوزين الأجيال، لا يحترمون علماءهم بالتالى يكونوا بعيدين عن الدين".
 

إقرأ ايضا