الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

الكلباني مجددا: لازم تطبل للوطن.. بدليل هذا الحديث النبوي

الكلباني

قال عادل الكلباني إمام الحرم المكي السابق إن التطبيل ليس مذموما ، بدليل الـ cv الذي يكتبه الإنسان عن نفسه فهو مدح وليس عيبا أو تطبيلا.
وأضاف الكلباني في برنامجه التلفزيوني إن ما يعرف  بظاهرة  التطبيل  ، أو النفاق ليست عيبا في كل الأحوال، منوها أنه لا يعتبر المدح في كل الأحوال تطبيلًا، مادام تمدح شخصا بما هو فيه.
وأوضح أن الرسول  صلى الله عليه وسلم كان يمدح أبو بكر الصديق، مضيفا أنه لا يوجد عيبًا في أن يمدح شخص نفسه.
وتابع قائلا : إن ما يسمى بالـ CV ، أو السيرة الذاتية تعتبر مدحًا للنفس، ولكن ليس تطبيلا.
كما أشار الكلباني أيضا إلى أن  المدح الزائد أو بغير حق يعتبر تطبيلًا حسبما يصفه البعض.
كما تطرق إلى مدح الوطن، منوها أن من يمدح الوطن دائمًا ما يصفه البعض بالتطبيل، قائلًا : " التطبيل أو المدح في الوطن هو أمر محمود ومطلوب".
وكان آخر تصريحات الكلباني المثيرة للجدل دعوته إلى عدم فصل الرجال عن النساء بساتر خلال الصلاة، مشيرا إلى أن ذلك لم يكن يحدث في عهد النبي محمد، وتطرق أيضا إلى قضية مناداة المرأة باسمها مشيرا إلا أن نساء اليوم لسن بأكرم من زوجات الرسول والحلفاء الراشدين..
وقال الكلباني عبر قناة SBC السعودية إن الرسول لم يقل بوجوب فصل الرجال عن النساء بساتر، ووصف هذه العملية بأنها ناتجة عن "الوسوسة" حتى في الصلاة.
وأشار إمام الحرم المكي سابقا إلى أن فصل الرجال عن النساء في الصلاة لم يكن شائعا في عهد الرسول والخلفاء الراشدين.
وتطرق الكلباني إلى قضية مناداة النساء بأسمائهن داعيا إلى فعل ذلك، ومشيرا إلى أن الرسول كان ينادي زوجاته بأسمائهن ولم يكن يخفيها، وأردف قائلا إن نساء الحاضر لسن بأكرم من زوجات النبي.
ورد عليه حفيد مفتي السعودية السابق " بن باز" على حسابه  في تويتر : " لا مانع بشرط أن يكون جميع النساء يصلون خلف الرجال .. هذا الستار وُضع بسبب عدم تمكن المنظمين من جعل جميع النساء يصلون خلف الرجال... بصراحه البقرة أنفع للناس من الكلباني"
  ودافع عن الكلباني الكاتب السعودي محمد آل الشيخ قائلا على حسابه في تويتر :  الشيخ الكلباني قال ان وجود السواتر بين النساء والرجال في المساجد لم تكن موجودة زمن الرسول، اي انها (بدعة) فجاءت اعلب الردود تسفه برايه مع ان كلامه ١٠٠٪ صحيح. شعبنا تشبع بالتشدد حتى ولو كان التشدد تكننفه بدعة".

 


 

إقرأ ايضا