الشبكة العربية

الخميس 20 يونيو 2019م - 17 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

امرأة توبّخ مفتي بشار .. تعرف على السبب

مفتي بشار
وقعت مشادة كلامية بين مفتي نظام السوري "أحمد بدر الدين حسون" وامرأة من مدينة درايا بريف دمشق، أثناء زيارته إلى مدينة الكسوة.
وبحسب مصادر إعلامية فإن المناقشة وقعت في الرابع من إبريل الجاري أثناء زيارة حسون ونجله عبد الرحمن،  برفقة مع وفد تابع لحكومة النظام إلى مدينة الكسوة في الغوطة الغربية.
وطالبت المرأة المهجرة مفتي النظام بالإفراج عن أبنائها المعتقلين منذ خمسة سنوات، ووجهت كلمات للمفتي تدل على إخلاف وفود النظام بوعودهم للأهالي.
 وأضافت المصادر أن عناصر من الأمن التابعين للنظام كانوا قد تدخلوا وأخرجوا المرأة على الفور من قاعة الاجتماع، دون معرفة حقيقة الواقعة.
كما أشارت إلى أن المفتي ونجله كانا على رأس وفد تابع للنظام في مدينة الكسوة لعقد ندوة بعنوان (بلاد الشام حضارة لن تغيب)، والتي عقدت في المركز الثقافي بمدينة الكسوة، حيث جاءت زيارة هذا الوفد بطلب من شعبة حزب البعث في المدينة، وبحضور شخصيات حزبية وأمنية ورجال دين.
وتابعت المصادر: إن المدينة كانت قد شهدت انتشارا أمنيا واسعا، بالتزامن مع فترة انعقاد الندوة، كما منعت الحركة في محيط مبنى مجلس المدينة والمركز الثقافي، وتدقيق أمني مشدد.
و كان أحد الوفود الثقافية الإيرانية قد زار مدينة الكسوة بريف دمشق ومقر قيادة الفرقة الأولى ومفرزة الأمن العسكري، وذلك في أواخر مارس الماضي.
 

إقرأ ايضا