الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

إجراءات صادمة للمصريين في يونيو المقبل

2018_7_12_16_46_16_740

في الوقت الذي يشكو فيه المصريون من موجة من التضخم غير المسبوق، وعجز الكثيرين عن تلبية الاحتياجات الأساسية، مع تواصل ارتفاع العديد من السلع الضرورية، تعتزم الحكومة المصرية رفع أسعار الوقود في يونيو المقبل، استجابة لشروط صندوق النقد الدولي.

وتأتي هذه الخطوة بعد مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي التي أعلن عنها صندوق النقد الدولي. وأكدت وثائق المراجعة أن هناك 5 إجراءات ستتخذها الحكومة المصرية في شهر يونيو المقبل.

ووفق صحيفة "المال" الاقتصادية، فإن هذه الإجراءات منها:

نشر وإصدار الجريدة الرسمية مرسوم رئيس الوزراء الخاص بتنفيذ آلية مؤشر أسعار الوقود لكل منتجات الوقود، ماعدا بنزين 95 الذي صدر قرار خاص به في ديسمبر 2018.

زيادة أسعار الوقود في 15 يونيو المقبل لرفع نسبة السعر للتكلفة بنسبة 100٪.

إزالة eliminated ودائع البنك المركزي المصري من النقد الأجنبي في الفروع الأجنبية للبنوك المصرية في 15 يونيو المقبل وهو نفس التوقيت الذي سيشهد طرح شركات حكومية في البورصة.

موافقة رئيس الوزراء على خطة إصلاح لضمان أن تكون قواعد المشتريات الخاصة بالشركات المملوكة للدولة متوافقة مع قانون المشتريات الحكومية.

وأعلنت وزارة البترول المصرية، الإبقاء على سعر لتر وقود "أوكتين 95" الحالي وهو 7.75 وعدم تحريكه، خلال الربع الثاني من عام 2019 الممتد من أول أبريل 2019 وحتى نهاية يونيو 2019.

وتوقع مصدر في وزارة البترول — فضل عدم ذكر اسمه — أن "تطرأ زيادة على سعر بنزين 95 خلال النصف الأول من العام المالي المقبل إلى أقل من 9 جنيهات"، ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو من كل عام.

واتخذت الحكومة المصرية، مطلع العام الجاري، قرارا بتطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين أوكتين 95 اعتبارًا من الأول من أبريل، بعد سلسلة من إجراءات رفع الدعم عن الوقود والطاقة كانت اتخذتها على مدار الأعوام الثلاثة الماضية.

وكانت مصر رفعت سعر لتر بنزين أوكتين 95 من 6.60 قرشا/ للتر منتصف العام الماضي، ليصل سعر المتداول حاليا إلى 7.75 قرشا/ للتر أي ما يعادل أقل من نصف دولار، بينما لا تزال تقدم دعما جزئيا على بنزين 92 والسولار.
 

إقرأ ايضا