الشبكة العربية

الجمعة 03 يوليه 2020م - 12 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

إسرائيل تحتفي بمشروع سعودي: "الإبداع يجمعنا"

saudi-jerusalem


احتفت صفحة "إسرائيل بالعربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية بإعلان السعودية عن إطلاق مشروع طاقة شمسية عملاق في المملكة.

وكان الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة صرح أمس بأنه "سيتم الإعلان قريبًا عن مشروع طاقة شمسية عملاق في السعودية بأقل الأسعار عالميًا، و50% من الكهرباء في المملكة ستكون من الطاقة المتجددة، والبقية من موارد هيدروكربونية يتقدمها الغاز".

وعلقت صفحة "إسرائيل بالعربية" على المشروع، قائلة: "لا شك أن استغلال الموارد الطبيعية المتاحة في كل بلد هي أفضل السبل الاقتصادية لخدمة المواطن والحفاظ على البيئة الصديقة. لا حدود للتطوير والإبداع الذي يجمعنا"، وأرفقت ذلك بهاشتاج السعودية وإسرائيل وصورة لعلمي البلدين.

باستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.
لكن مسؤولين إسرائيليين أعلنوا، في أكثر من مناسبة خلال الأشهر القليلة الماضية، عن تحسن العلاقات مع العديد من الدول العربية من دون تسميتها

ووقع وزير الداخلية الإسرائيلي، في 26 يناير الماضي، مرسومًا يسمح بزيارة الإسرائيليين للسعودية رسميًا، لـ"المشاركة في اجتماعات تجارية، أو البحث عن استثمارات، على أن لا تتجاوز الزيارة 9 أيام"، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للمسلمين في إسرائيل.

لكن في اليوم التالي، قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، إن "سياستنا ثابتة، لا علاقات لدينا مع دولة إسرائيل، ولا يمكن لحاملي الجواز الإسرائيلي زيارة المملكة حاليًا".

وأضاف: "عندما يتم التوصل إلى اتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ستكون قضية انخراط إسرائيل في محيطها الإقليمي على الطاولة على ما أعتقد".

 

 

إقرأ ايضا