الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

"الفلاحين" تتهم "الإخوان" بالوقوف وراء أزمة "الليمون" في مصر

2019_6_7_21_36_53_9

اتهم الأمين العام لنقابة الفلاحين في مصر، "تجار كبار" قال إنهم ينتمون لجماعة "الإخوان المسلمين" بالوقوف وراء أزمة ارتفاع أسعار الليمون في مصر.

وقال النوبي أبواللوز، في تصريحات صحفية، إن "استمرار أزمة ارتفاع أسعار الليمون كل هذا الوقت مفتعل من قبل بعض التجار الكبار المنتمين لجماعة الإخوان لتصدير أزمات سياسية واقتصادية للمجتمع المصري".

وأضاف: "وهذا ما لعبت عليه قنوات الإخوان والقنوات المعادية لمصر، حيث أوهمت الرأي العام بأن هناك أزمات في الشارع المصري متعلقة بأسعار الخضروات والموالح وبعض السلع الغذائية وفى مقدمتها الليمون".

لكنه أكد أن "الشعب المصري أذكى منهم جميعًا، وقام بمقاطعة الليمون ولم يقبل على شرائه باستثناء أولاد الذوات"، وفق تعبيره، مضيفًا: "مش هنموت يعني لو ماشربناش ليمون".

وأشار إلى تراجع أسعار الليمون خلال الأيام الماضية من 20 إلى 25 جنيها في سعر الكيلو، لعزوف أغلبية المواطنين عن شرائه لكونه سلعة ليست ضرورية.

وتوقع أنه سوف يصل لسعره الطبيعي بين 8 و10 جنيهات، ولكن بحسب المنطقة التي يباع فيها، قائلاً إن عدة مزارع بالصعيد والشرقية والبحيرة ستبدأ في ضخه إلى الأسواق في غضون أيام.

وشكل ارتفاع أسعار الليمون مفاجأة من العيار الثقيل لجموع غفيرة من المصريين قبل أيام من عيد الفطر، وسط تزايد الطلب بسبب الإقبال على الأسماك بعد الصيام، والتي لا يحلو طعهما دون الليمون، إضافة إلى استخدامه في أمور أخرى أبرزها العصير، وفقًا لتقرير لوكالة "الأناضول".

ويطلق خبراء الزراعة على الليمون الموجود في الأسواق، "الرجوع"، وهي ثمرة تظهر خارج الموسم وتنتج ليمونة "ناشفة" قليلة الماء.
ووفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي)، بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالليمون نحو 35 ألف فدان، عن السنة المالية 2016 ـ 2017.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عبر فروع المجمعات الاستهلاكية، طرح الليمون بسعر 45 جنيها للكيلو، لمواجهة الارتفاع غير المسبوق في الأسعار خلال الأيام الماضية، وفق بيان.

ويشغل الليمون، الذي لا غنى عنه سواء عند إعداد الطعام أو المشروبات، مكانة بين المصريين، خاصة في الفلكلور الشعبي، سواء في الأمثال الشعبية أو ألعاب الأطفال بالشارع.
 

إقرأ ايضا