الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

صندوق النقد: دول الخليج قد "تفلس" وتواجه انتفاضات شعبية

الخليج
هل ستفلس دول الخليج النفطية الغنية بعد 15 عاما؟!.. يجيب على هذا السؤال تقرير صادر عن صندوق النقد الدولي، توقع تلاشي ثروات دول الخليج الخمس، بحلول عام 2034، وذلك بسبب تراجع الطلب العالمي على النفط وانخفاض أسعاره.

وأكد التقرير بشأن "مستقبل  النفط والاستدامة المالية" أن ثروة المنطقة النفطية قد تستنزف بعد 15 عاما من الآن.

وبحسب التقرير الذي ترجمه موقع "الحرة" فإن "الإرث الناجم عن ارتفاع الإنفاق الحاد في الفترة بين 2007 ـ 2014 والتي أعقبها انخفاض حاد في إيرادات النفط والغاز أدى إلى إضعاف المراكز المالية في المنطقة"

وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، فقد أدى العجز الناجم عن ذلك إلى تخفيض صافي الثروات المالية في القترة بين 2014 ـ 2018 بقرابة 300 مليار دولار، لتصبح 2 تريليون دولار.

وارتفعت ديون حكومات مجلس التعاون الخليجي من قرابة 100 مليار دولار في عام 2014 لتصبح 400 مليار دولار في عام 2018.

وحث صندوق النقد الدولي دول الخليج على القيام بإصلاحات أعمق أو المخاطرة برؤية ثرواتها تتلاشى خلال 15 عاما مع تراجع الطلب العالمي على النفط وانخفاض الأسعار"

وحذر الصندوق من أن تسريع تنوع الاقتصاد لن يكون كافيا مؤكدا أن العملية يجب أن يرافقها خفض الإنفاق الحكومي وفرض ضرائب بشكل موسع"

وأقر الصندوق بأن الإجراءات المقترحة قد يكون لها عواقب اجتماعية واقتصادية تؤثر على العمالة ودخل الأسرة وثقة أوساط الأعمال الاستثمارات .

وتعتبر غالبية دول الخليج هذه الإجراءات حساسة للغاية وتشكل خطرا سياسيا بسبب التأثير السلبي المحتمل على المواطنين الذين لطالما اعتادوا على الضرائب المنخفضة والإعانات الحكومية
 

إقرأ ايضا