الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

لأول مرة في تاريخها.. السعودية تبيع "أصولا" لمواجهة الأزمة المالية

السعودية
لأول مرة في تاريخها قررت المملكة العربية السعودية، بيع أصول في قطاعات لم تكن مدرجة في خطط الخصخصة، وذلك لإدرار ما يتجاوز 50 مليار ريال خلال الأعوام الأربعة المقبلة وذلك لمواجهة الأزمة المالية الناجمة عن الركود الاقتصادي وتراجع أسعار النفط بسبب أزمة كورونا. 

ورفعت السعودية هذا الشهر ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أمثالها لتبلغ 15% وذلك لتعزيز خزينة الدولة. وتدرس إمكانية فرض ضريبة على الدخل. 

وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، إن بلاده تدرس بيع أصول لم تكن تدرس خصخصتها من قبل وذلك في الوقت الذي تكابد فيه المملكة التداعيات الاقتصادية لانخفاض أسعار النفط. 

وتواجه السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، ركودا حادا بسبب أزمة فيروس كورونا وتناقص إيرادات النفط. 

ويتوقع صندوق النقد الدولي انكماشا نسبته 6,8 %  هذا العام، غير  أن وزير المالية السعودي محمد الجدعان، قال خلال مناسبة تنظمها بلومبرغ إنه يتوقع انكماش الاقتصاد بوتيرة أقل من ذلك. 

وقال: نتفقد قطاعات لم تكن مستهدفة للخصخصة من قبل مثل الصحة والتعليم .وخططت السعودية لسلسلة من عمليات الخصخصة في السنوات الأخيرة بما في ذلك الطرح العام الأولي لشركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية وهو ما تم العام الماضي. 

وأضاف: إن بعض البيانات الواعدة في يوليو تدعم آفاق التعافي الاقتصادي ولكن التوقعات تظل ضبابية بسبب الجائحة. 

وقال الجدعان إن من المرجح أن تتوجه السعودية إلى مستثمري أدوات الدين العالميين مجددا هذا العام ولكن قرارا لم يصدر حتى الآن بشأن عملة الطرح المزمع. 

وقال إن السعودية جمعت منذ بداية العام 12 مليار دولار من إصدار سندات دولية وإنها زادت بشكل كبير إصدار الديون المحلية مقارنة بما كانت عليه الخطط الأصلية. 
 

إقرأ ايضا