الشبكة العربية

الأحد 16 يونيو 2019م - 13 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

بسبب مقتل مئات الألاف من الرجال.. 70% نسبة العنوسة في سوريا

سوريا    سوريات   عنوسة
بدأت تداعيات الحرب التي شنها بشار الأسد على شعبه، تلقي بظلالها الكئيبة على الأوضاع الإجتماعية في سوريا، حيث نشرت تقارير صحفية أرقاما مفزعة تتعلق بالعنوسة والتعدد في سوريا.. ملمحة إلى أن الروس والإيرانيين وما تبقى من جيش الأسد، قتل اعدادا مروعة من الرجال، ما أخل بالتوازن البيولوجي بين عدد الذكور والإناث. حيث وصلت نسبة العنوسة في سوريا إلى 70%، فيما وصلت نسبة حالات الزواج من امرأة ثانية إلى 40%، بحسب أحدث الدراسات.
ونقل موقع "يورابيا" عن الدكتورة في كلية التربية بجامعة دمشق، منى كشيك، قولها إن الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد في السنوات الأخيرة ساهمت في ارتفاع هذه النسب، فأعداد الشباب قليلة مقارنة بالإناث.
وأضافت كشيك “من خلال متابعة عدد من الإحصائيات الرسمية، والمقالات الإعلامية، نلاحظ خلال الأزمة ارتفاع حالات الزواج من امرأة ثانية، بالرغم من اشتراط المحكمة على الزوج أن يكون مقتدرا، ويصل دخله الشهري إلى نصف مليون ليرة سورية”.
وتابعت: “أي أن الرجل المقتدر أمن زواجه من الأولى، وظفر بالثانية، في حين يرزح غيره من الشبان في سنوات العزوبية دون أي حراك بسبب سوء أوضاعهم المادية”.
وأوضحت كشيك: “لا نعلم إن كانت تعديلات قانون الأحوال الشخصية ستحد من آثار تلك الظاهرة التي قد تسبب تدمير الأسر وتفكيكها اجتماعيا من خلال إبعاد الآباء عن أبنائهم، وتوزيع حنان الأب على أسرتين، فقد أوجدت التعديلات الجديدة وضع شروط خاصة على عقد الزواج تتضمن اشتراط موافقة الزوجة على الزواج بثانية”.
 

إقرأ ايضا