الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

خطف ابنتهم وحرق قلوبهم عليها .. لكنهم عرفوا هويته ومحل سكنه ثم ذهبوا له .. فماذا حدث؟

الخاطف والطفلة
واقعة غريبة شهدتها محافظة الجيزة - جنوب مصر - وذلك بعد خطف طفلة وتحريرها بطريقة دراماتيكية.

و تمكنت أسرة طفلة تُدعى "أمل" من تحريرها من الاختطاف بعد قيام شاب بمن منطقة الصف بالجيزة باختطافها.

وبدأت القصة صباح أول أمس الثلاثاء بعد خروج الطفلة أمل إلى الشارع لشراء الحلوى لتجد أن البقال أغلق محله ، ظلت تبحث عن محل آخر ليلتقطها شاب نحيل يرتدي جلباب ويقرر خطفها للحصول على فدية كبيرة .

وبالفعل خدع الشاب الطفلة وأوهمها أنه سيشتري لها الحلوى ، فذهبت معه باصطحبها إلى منزله القريب من محل سكنها وخبأها هناك.

وبعد ساعات بدأت الأسرة في البحث ، ليقترح أحد الجيران تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة ببعض محلات الشارع ، لتكشف الكاميرا عن هوية الخاطف الذي تعرف عليه عدد من الجيران وأكدوا أنه يدعى "طارق" ويسكن بالمنطقة .

قبل أذان المغرب "موعد الإفطار" تقمصت أسرة "أمل" دور الشرطة، واقتحموا شقة الشاب المشار إليها، وعُثروا على الطفلة محتجزة داخل إحدى الغرف، فقيدوه بالحبال وجردوه من ملابسه الداخلية، وانهالوا عليه بالضرب، ثم أبلغوا شرطة النجدة التي أخطرت بدورها قسم شرطة الصف.

حضرت قوة من القسم واستمعت إلى أقوال أسرة الطفلة، واصطحبوا المتهم إلى ديوان القسم للتحقيق، وسط أجواء من الفرحة سادة القرية محل سكن الطفلة فرحا بعودتها دون تعرضها لأذى.
 

إقرأ ايضا