الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

مذيعة الجزيرة توبخ فجر السعيد : اتعلمي عربي وتعالي افجري

420182914225350

صدام عنيف وقع بين الإعلامية المعروفة غادة عويس ، مذيعة قناة الجزيرة القطرية وبين الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد ، على خلفية التلاسن حول وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي .
وكانت فجر السعيد قد اندفعت في موجة من الشماتة بموت مرسي ، امتدت معها إلى السخرية من أنصاره ومن المتعاطفين معه وكذلك من قناة الجزيرة أيضا ، وتعمدت "السعيد" التحرش بالحسابات الخاصة بمذيعي قناة الجزيرة ، من خلال التعليق الساخر ، وهو ما أحدث صداما بدأ مع الإعلامي جلال الشهدا ، ثم انتقل إلى غادة عويس التي عنفت فجر السعيد بصورة غير مسبوقة .
وكتبت السعيد على حسابها في "تويتر" تقول : (خالص العزاء لأخونچيه العالم العربي كلهم في وفاة رئيس مصر الأسبق #محمد_مرسي وعزاء مخصوص لسواقين #التوكتوك في وفاة نصيرهم الأوحد .. إنا لله وانا اليه راجعون) .
ثم واصلت قائلة في تغريدة أخرى : (فعلاً الايام دول وها نحن نرى السيسي الله يحفظه محلقاً في سماء القاره الاوربيه يستقبل من الجميع والرئيس مبارك في بيته وسط اولاده ومرسيكم يتوفاه الله وينهي شرعيتكم المزعومه .. انها ارادة الله يعز من يشاء ويدل من يشاء)

  

 



ثم واصلت التحرش بقناة الجزيرة قائلة : (نسيت اعزي #الجزيره من صمن المصابين الجلل اللي عزيتهم في وفاة #مرسي يله رسالتك هذي عطتني فرصه اعزيكم .. البقا براسكم مرسي السابق وانتم اللاحقون ولادايم الا وجهه)
وواصلت فجر السعيد : (هم السابقون وانتم اللاحقون هذا القانون الكوني لا دايم الا وجهه ... وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ... درب وكلنا سايرين فيه)
وهنا علقت عليها غادة عويس قائلة : (اتقني اللغة العربية الفصحى وبعدها تعالي افجري! قال كلنا "سايرين" قال! بأي لغة هذه؟ لغة أيّ شارع بدبيّ ؟)
فردت عليها فجر السعيد بقولها : (هههههههههههه تقصدين #الجزيره مهوووووووووو فعلاً هم الجهاز الاعلامي الوحيد في العالم الذي اذا خاصم فجر)
وهو ما علقت عليه غادة عويس بقسوة قائلة : (لا ! بل أقصدك أنتِ يا سيدة الفجور بالخصومة! مع انك لا تستحقين التعليق! واحدة تشمت بموت الآخرين وتتمنّى الموت لمن تختلف معه بالرأي وهذا سهلٌ باستطاعة قطّاع الطرق او الدواعش وفتيات الشارع ممارسته بسهولة! اتمنى لكِ الهداية(
يذكر أن وفاة الرئيس المصري الأسبق أحدثت شرخا غير مسبوق في العالم العربي كما في الداخل المصري ، وانقسامات مروعة شديدة الحدة والعنف .


 

إقرأ ايضا