الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

"كورونا" يدفع أشهر ملاكم بريطاني إلى الاعتزال

0_Amir-Khan-v-Chris-Algieri-Barclays-Center-Brooklyn-New-York-City-United-States-of-America-29


قال الملاكم البريطاني، أمير خان، إنه يدرس الاعتزال في ظل جائحة فيروس كورونا التي تسببت في تجميد الأنشطة الرياضية على مستوى العالم.

وقال خان إنه لا يُتوقع خوض نزالات في المستقبل المنظور، ما يجعل الملاكمين في جميع أنحاء العالم غير متأكدين من الخطوة التالية في الحلبة.

ويخضع "خان" وهو من أصل باكستاني حاليًا للحجر المنزلي مع عائلته.

ويسعى الملاكم البالغ من العمر 33 عامًا إلى استثمار ثروته بعيدًا عن الرياضة.

وقال في تصريحات إلى صحيفة "ديلي ميرور:" "هل سأقاتل مرة أخرى؟ لا أعلم، أنا لدي عقلان. هل يجب أن أقاتل؟". وأضاف: "من الناحية المالية، قمت بعمل جيد جدًا لنفسي. هل أحتاج إلى خوض معركة أخرى قد تدمر إرثي بالكامل؟".

وتابع: "أنا ضد نفسي. أنا أتجادل مع نفسي هل يجب أن أستمر أم أعلن الاعتزال يومًا؟، سأنتظر لأرى كيف أشعر بعد معسكر تدريبي كامل. حتى لو شعرت أنني لا أستطيع فعل ذلك الآن، يمكنني أن أرحل حين أعلم أنني فعلت كل شيء".

واستدرك خان: "حبي للملاكمة لا يزال موجودًا، لكن لا أعرف شعوري بعد معسكر طويل وصعب وشاق".

وفاز "خان" بميدالية فضية أولمبية في سن السابعة عشرة وفاز بلقبين عالميين خفيف الوزن.

لكنه لا يرغب في خوض نزال في المستقبل بعد كل ما حققه يؤثر على إنجازاته.

وتابع: "أريد أن أكون في المستوى الأعلى حيث قاتلت دائمًا. هذا هو المكان الذي أنتمي إليه، وبهذه الطريقة أريد أن يتذكرني الناس".

وأمير خان هو بطل العالم مرتين. في عام 2009، أصبح بطل العالم في الوزن الخفيف، بعد هزيمته الملاكم الأوكراني أندري كوتولينك.


وبحلول عام 2003 أصبح الملك (كما يحلو لعشاقه مناداته) أفضل ملاكم هاو، كما فاز بالميدالية الذهبية في أولمبياد الناشئين في الولايات المتحدة.

في عام 2004، لم يكن قد بلغ 18 عامًا، وأراد أن ينضم إلى أولمبياد "اثينا" وقام بتقديم طلب رسمي إلى اللجنة الأولمبية البريطانية في طلب استثنائي، واستطاع أن يشارك، ويصل إلى النهائي حيث خسر أمام الملاكم الكوبي ماريو كنيد، ونال الميدالية الفضية.

 

إقرأ ايضا