الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

يورجن كلوب يرفض مواجهة مانشستر سيتي في "ملعب محايد"

كلوب
رفض يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم خوض المباراة المقررة للفريق أمام مضيفه مانشستر سيتي ضمن منافسات الدوري الممتاز، على ملعب محايد.

وقال كلوب إنه يفضل خوض المباراة على ملعب مانشستر سيتي، حامل اللقب، في استاد الاتحاد، على خوضها بملعب محايد، وذلك رغم مخاوف احتشاد الجماهير في ظل القيود المفروضة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ومن المفترض أن يتخذ المسؤولون القرار يوم الخميس، بشأن إقامة المباراة، التي قد يحسم ليفربول من خلالها اللقب، على ملعب مانشستر سيتي في الثاني من يوليو كما هو مقرر، أو نقلها إلى استاد آخر بناء على طلب قوات الشرطة.

وقال كلوب: أفضل خوض المباراة في مانشستر، وأي خيار آخر سيشهد صعوبة في تنظيم المباراة، لكن لا أعرف كيف ستسير الأمور، لكن المباراة لن تقام أيضا في ليفربول، وبذلك سيكون كل من الفريقين مطالبا بالذهاب إلى مكان آخر والإقامة بفندق.

وكانت الحكومة البريطانية قد سمحت باستئناف المنافسات الرياضية بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن بدون حضور جماهير، ويحق للشرطة أن تطالب بإقامة مباريات على ملاعب محايدة، بحد أقصى خمس مباريات، إذا كانت هناك مخاوف من احتشاد الجماهير خارج الاستاد نظرا لأهمية المنافسة.

وبات ليفربول، الذي يتفوق في الصدارة بفارق 20 نقطة أمام أقرب منافسيه مانشستر سيتي، قريبا من حسم لقب الدوري، وقد يأتي الحسم عبر مواجهة الفريقين، وقد يحسم اللقب قبل تلك المواجهة، لكن ذلك يتطلب فوزه على كريستال بالاس في المباراة المقررة يوم الأربعاء مع عدم نجاح مانشستر سيتي في تحقيق الفوز أمام تشيلسي في مباراة الفريقين يوم الخميس.

لكن في حالة فوز ليفربول وفوز مانشستر سيتي، سيكون التعادل في مباراة ليفربول ومانشستر سيتي في الثاني من يوليو، كافيا لحسم تتويج ليفربول باللقب، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1990.
 

إقرأ ايضا