الشبكة العربية

الخميس 18 يوليه 2019م - 15 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

غضب في إسرائيل من زيارة رئيس تشيلي لـ "الأقصى" دون إبلاغها

w855

انتقدت الحكومة الإسرائيلية، قيام رئيس تشيلي، سبستيان بنيرا، الثلاثاء، بزيارة المسجد الأقصى في القدس الشرقية، من دون تنسيق معها.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان، الأربعاء، إن زيارة بنيرا إلى المسجد الأقصى ولقاءه مسؤولين فلسطينيين هناك، هو "انتهاك للإجراءات الدبلوماسية واتفاق سابق بين البلدين".

وأضافت، أن الزيارة "قوضت سيادة" إسرائيل على القدس الشرقية، حسب بيان نشره موقع "تايمز أوف إسرائيل".

ووصل رئيس تشيلي إلى تل أبيب، الاثنين، للقاء مسؤولين إسرائيليين، قبل أن يتوجه إلى الضفة الغربية، للقاء مسؤولين فلسطينيين.

والثلاثاء، استقبل الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، ومسؤولين فلسطينيين بينهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي، الرئيس التشيلي في المسجد الأقصى.


ونقلت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح نقلته وكالة "الأناضول" ترحيب الشيخ الخطيب برئيس جمهورية تشيلي والوفد المرافق، وأكدت "أهمية هذه الزيارة للمسجد من خلال دائرة الأوقاف الإسلامية، الجهة المسؤولة حصريا عن المسجد الأقصى المبارك".

وأشارت الدائرة في بيانها إلى أن مديرها العام رافق الوفد بجولة، أطلعهم خلالها على معالم المسجد الأقصى، وأهميته لجميع مسلمي العالم.


كما لفتت إلى أن الخطيب "وضعهم بصورة ما يتعرض له المسجد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وما يجري على أرض الواقع في محاولة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمسجد".

وكان الرئيس التشيلي زار الثلاثاء، حائط البراق الملاصق للمسجد الأقصى، والذي تطلق عليه إسرائيل اسم "الحائط الغربي".


وقالت مؤسسة "إرث الحائط الغربي"، في تصريح نقلته وكالة "الأناضول"، إن رئيسها مردخاي إلياف "أطلع رئيس تشيلي على تاريخ المكان".

ويلتقي الرئيس التشيلي في وقت لاحق الأربعاء، نظيره الإسرائيلي، رؤوبين ريفلين، قبل أن يجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

ويختتم رئيس تشيلي زيارته إلى المنطقة، الخميس، بلقاء مسؤولين فلسطينيين في الضفة الغربية.
 

إقرأ ايضا