الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

«البرادعي»: من «غزوة الصناديق» لـ «دستور الحاكم بأمر الله».. سكت الكلام

البرادعي


علق الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية سابقًا في مصر، علق على الجلسات المنعقدة لمناقشة التعديلات الدستورية في البرلمان المصري.


وكتب البرادعي في تغريدة على تويتر منذ قليل: "بدأنا "بغزوة الصناديق" وتكفير المعترض؛ ثم بانتخابات رئاسية بلا دستور؛ ثم صراع "الإعلانات الدستورية"بين الرئيس والمجلس العسكري؛ ثم دستور غير توافقي( ٣٦٪ لا)؛ثم إعلان دستوري؛ ثم دستور جديد( ٩٨٪ نعم) إكتشفنا مؤخراً ضرورة تحويله إلى دستور الحاكم بأمر الله! ومرة أخرى سكت الكلام".

ووافق مجلس النواب منتصف الشهر الماضي بأغلبية ساحقة على مبدأ إدخال تعديلات على دستور 2014، تسمح للسيسي بالبقاء في الحكم حتى عام 2034، كما تمنح الجيش سلطة أعلى من كل مؤسسات الدولة بصفته حامي الدستور ومدنية الدولة.

وانتقد كثير من المحللين التعديلات المقترحة، ورأوا فيها تعزيزا لحكم السيسي، وأنها تجعل الجيش وصيا على الدولة بتعديل المادة 200 بالدستور لتعطي الجيش مسؤولية حماية "الدستور والديمقراطية والشكل الأساسي للبلد وطبيعته المدنية".



 

إقرأ ايضا