الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

"البرادعي" يحذر من خطورة الوضع الإنساني باليمن: رمضان كريم

58fc5d380d2b8
حذر الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق من خطورة تدهور الوضع الإنساني في اليمن الذي مزقته الحرب الأهلية المدعومة من أطراف إقليمية.

وعلق البرادعي عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: "الوضع الإنساني في اليمن، طبقا لهيئة الصليب الأحمر،  لايمكن تصوره. ٨٠٪ من أهل اليمن في أشد الحاجة إلى مساعدات إنسانية (نقص في الماء والدواء والغذاء وشبح المجاعة يلوح في الأفق) رمضان كريم!".

كانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت عبر حسابها على موقع "تويتر" وصفت الوضع في اليمن بأنه يشهد أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وقالت اللجنة إن 80 ٪ من السكان يحتاجون إلى مساعدة من أجل البقاء.

وأمس، أعلنت الأمم المتحدة، أن حوالي 10 ملايين شخص في اليمن أصبحوا الآن على بعد خطوة واحدة من المجاعة، وأنها تبذل قصارى جهدها مع الشركاء لمساعدتهم.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "فرحان حق": "تشير التقديرات إلى أن حوالي 10 ملايين شخص في اليمن، صاروا على بعد خطوة واحدة من المجاعة".

وأضاف: "نجح برنامج الغذاء العالمي، خلال مارس الماضي، في الوصول إلى 10.6 مليون شخص وتقديم المساعدات الغذائية الطارئة لهم، وفي الأشهر المقبلة يهدف البرنامج إلى توسيع عملياته لتصل إلى 12 مليون شخص شهريًا".

واستدرك قائلاً: "تهدف خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2019، إلى مساعدة أكثر من 20 مليون يمني بالغذاء والماء والرعاية الصحية وأنواع أخرى من المساعدات".

وأوضح أن هذه الخطة "تتطلب 4.2 مليار دولار، وبلغ حاليا إجمالي تمويلها نحو 14 بالمائة فقط".

ودعا "حق"، جميع المانحين إلى تمويل خطة 2019 بالكامل، في أسرع وقت ممكن.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقًا للأمم المتحدة.
 
 

إقرأ ايضا