الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"البرادعي" يحذر من "طريق مسدود": هذا سبب ظهور الميليشيات

1018279586

حذر الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري من حالة الاستقطاب الراهنة بين الدول العربية، قائلاً إن استمرار هذا الوضع يقود إلى طريق مسدود.

وكتب "البرادعي" عبر حسابه على "تويتر، قائلاً: مرة أخرى: هل استمرار الحروب بيننا كعرب هو طريق الخلاص؟ هل الاستقطاب المدمر في معظم مجتمعاتنا هو طريق التقدم؟ هل تفاقم الخلافات مع جيراننا أصحاب التاريخ المشترك هو طريق الاستقرار؟".

البرادعي الذي حذر من خطر اندلاع حرب أمريكية – إيرانية قال إنها "لن تبقي ولا تذر"، عقب مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية بالعراق، قال: "أعلم حجم الخلافات والغضب والكراهية وغياب الثقة ولكنى أعلم أيضًا ان استمرار الوضع القائم هو طريق مسدود".

وفي تغريدة منفصلة، اعتبر البرادعي أن ظهور الميليشيات هو نتيجة لغياب التوافق والتلاحم الوطني.

وكتب: "عندما نتحدث عن مليشيات داخل الأوطان أليس هذا نتيجة فشلنا في التوصل الي لحمة وطنية وتوافق مجتمعي؟ وعندما نتحدث عن جيران يدبرون لنا المكائد أليس هذا نتيجة تشرذمنا؟".

وتابع: "كم سيتغير الحال فيما بيننا ومع الغير إذا توحدت رؤيتنا ومواقفنا وأفعالنا!  الحل ليس صعبا : معاً نحيا ومعاً نستطيع".

وفي سياق تعليقه على متابع إلى أن "القوي يفرض رؤيته.. عايز تفرض رؤيتك .. كن قويا وافرضها بالقوة"، اعتبر البرادعي أن "القوة بمفهومها الواسع؛ القوة الناعمة ( اقتصاد وثقافة وعلم وسياسة إلخ) والتي تجعل منك قدوة وتجعل رؤيتك مقبولة بل ومطلوبة. هذا بالإضافة بالطبع إلى القوة الصلبة والتي هي غالبًا للردع وليس للاستخدام".

وعلق البرادعي الجمعة على اغتيال "قاسم سليماني" في غارة قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها جاءت بأوامر من الرئيس دونالد ترامب، قائلاً: "فى زمن تهاوت فيه كل القيود المفروضة على استخدام القوة، أخشى ان أي حرب بين أمريكا وإيران ستشمل المنطقة إن لم يكن العالم كله وستستباح فيها كافة الأهداف المدنية والعسكرية والإقتصادية. علينا كعرب أن نفيق ونتكاتف لنجنب بلادنا حربا لا تبقى ولا تذر وأن نفهم أن استخدام القوة ليس الحل".
 

إقرأ ايضا