الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

بعد وصفه بـ "الهجوم".. "البنتاجون" يكذب "ترامب" في تقييمه لانفجار بيروت

trump-lebanon-1

كذب مسؤولون بوزاة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الرئيس دونالد ترامب، في ادعائه بأن الانفجار الضخم الذي شهدته بيروت أمس وقع جراء "هجوم"، وفق ما نسب إلى جنرالات عسكريين. 

ونقلت شبكة (CNN) عن ثلاثة من مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية، أنه حتى ليل الثلاثاء لم يكن هناك ما يشير إلى أنهم رأوا أن الانفجارات الضخمة التي هزت العاصمة اللبنانية بيروت، كانت "هجومًا".

ووفق مسؤولي (البنتاجون)، الذين رفضوا الكشف عن هويتهم حتى يتمكنوا من التحدث بحرية، إنهم لا يعرفون عن ماذا يتحدث الرئيس.

وفي وقت سابق، وصف ترامب الحادث الذي خلف عشرات القتلى وآلاف المصابين، بأنه "هجوم رهيب".


وقال ترامب، في مؤتمر صحفي، مساء الثلاثاء: "دعوني أبدأ بإرسال تعاطف أمريكا العميق مع شعب لبنان، حيث تشير التقارير إلى مقتل العديد والعديد من الأشخاص وإصابة مئات آخرين بجروح بالغة في انفجار كبير في بيروت.. صلواتنا للضحايا وأسرهم. الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة لبنان".

وقال ترامب، ويبدو أنه ينظر في ملاحظات مكتوبة: "يبدو أنه هجوم رهيب".

وردًا على سؤال عما إذا كان واثقا مما إذا كان الانفجار هجومًا وليس حادثا، أضاف إنه "يبدو" كما هو، بناء على ما قاله له مسؤولون عسكريون أمريكيون.

وتابع ترامب: "لقد التقيت مع بعض جنرالاتنا العظماء ويبدو أنهم يشعرون أنه لم يكن - نوعًا ما من أنواع الانفجار الصناعي.. يبدو أنهم يعتقدون أنه كان هجومًا. كانت قنبلة من نوع ما".


ورفض متحدث باسم البنتاجون التعليق على الأمر مساء الثلاثاء، وأحال الأسئلة مرة أخرى إلى البيت الأبيض.

وكانت هناك تقارير متضاربة حول سبب الانفجار، الذي ألقي باللوم في البداية على حريق كبير في مستودع للألعاب النارية بالقرب من الميناء.

وقال عباس إبراهيم ، رئيس الأمن العام اللبناني، إنه ربما يكون ناتجًا عن مواد شديدة الانفجار صودرت من سفينة منذ بعض الوقت وتم تخزينها في الميناء. وقالت قناة LBC التلفزيونية المحلية إن المادة كانت نترات الأمونيوم.
 

إقرأ ايضا