الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

بقلب دمشق.. عمليات قتل وسلب في وضح النهار وتعطيل لكاميرات المراقبة

اللصوص
بشكل يومي تستمر عمليات السلب والسرقة في مختلف مناطق دمشق، بسبب تردي الأحوال المعيشية، حيث يظهر اللصوص في وضح النهار، دون رادع.
وبحسب ماذ كره موقع صوت العاصمة فقد ازداد عدد العصابات، والتي بلغت العشرات وتمارس عمليات للقتل والسطو.
ونقل الموقع عن أحد شهود العيان، والذي يعمل مع أحد تجار سوق الحريقة بدمشق، حيث كان شاهدا على عملية قتل خلالها صائغ في سوق الذهب وسط العاصمة، وسلبت كافة القطع الذهبية الموجودة لديه.
وأضاف أن أحد الجيران حاول الدخول إلى محل الصائغ المفقود، ونجح بفتح باب محله ليتفاجأ بدماء تسيل على كرسيه وعلى الأرض خلف المكتب، لكن لا وجود للجثة هناك، وبعد بحث لدقائق، وجدت جثة الصائغ ملقاة داخل الحمام.
واكتشفت الشرطة بعد إبلاغها بأن كاميرات المراقبة معطلة منذ أسابيع، حيث فشلت في التعرف إلى معرفة هوية مرتكبي الجريمة.
كما تلقى عشرات الصاغة تهديدات بالقتل والسرقة العلنية والسطو على محالهم، ما دفعهم لخفض كمية الذهب المعروضة لديهم، وتشديد الإجراءات الأمنية الخاصة بهم وبشكل فردي، خاصة بعد تجاهل السلطات في دمشق لعشرات الشكاوى المقدمة.
وأفاد شاهد العيان أننا نعد نجرؤ على الحركة بمفردنا حتى خلال ساعات النهار، وخاصة أثناء إيصال المبالغ المالية من رب العمل لدي لتجار آخرين.
ويشير الموقع إلى أن أحداث انتشار السرقات وحالات الخطف والسلب متوقعة خلال الفترة الحالية، ولا سيما في ظل سوء الأوضاع المعيشية والفقر الذي ساد البلاد، إلى جانب الفلتان الأمني الكبير الذي أتاح للعديد من الأشخاص تنفيذ هذه العمليات.
 

إقرأ ايضا