الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

بولندا تلوح بالتصعيد ضد إسرائيل: الاعتذار وإلا

5c67b042d43750bc4c8b456c
هددت الحكومة البولندية باتخاذ إجراء تصعيدي ضد إسرائيل إذا لم تبادر الأخيرة إلى الاعتذار بعد تصريحات القائم بأعمال وزير الخارجية الاسرائيلي، يسرائيل كاتس، قال فيه ان البولنديين "يرضعون اللاسامية مع حليب امهاتهم".

وأفاد تلفزيون "كان" العبري الرسمي، أن وارسو مستعدة لأن تنتظر يومين او ثلاثة لاعتذار إسرائيلي رسمي، وأن هناك اتصالات بالخصوص تدار بين وزارتي الخارجية لكلا البلدين.

وذكر أن بولندا هددت بأنه فيما لو لم يصدر أي اعتذار إسرائيلي، فإنهم ينوون تصعيد ردهم.

غير أن استدعاء السفير البولندي من إسرائيل حاليًا غير وارد على جدول الردود البولندية المتوقعة.

وقال مسؤول بولندي محذرًا: "رغم أن الشعور حاليًا بالهدوء، لكن أي تصريح إضافي لأي مسؤول إسرائيلي رسمي يمكنه أن يؤدي إلى تدهور جديد".

ومن المتوقع ان يجتمع نتنياهو اليوم مع نظرائه من جمهورية التشيك، سلوفاكيا والمجر. وستعقد اجتماعات ثنائية، بدلاً من قمة فيشجارد التي الغيت أمس بعد الغاء بولندا مشاركتها فيها على خلفية الأزمة التي اندلعت بينها وبين اسرائيل.

تصريحات الوزير كاتس لقناة "i24news"  التي اقتبست من تصريح لرئيس الحكومة الأسبق إسحق شمير قال فيها إن "البولنديين رضعوا اللاسامية مع حليب امهاتهم" ، صعدت الأزمة بين إسرائيل وبولندا والتي كانت اندلعت بعد تصريحات نتنياهو في مؤتمر وارسو حيث قال ان بولنديين شاركوا في المحرقة النازية.

وفي أعقاب ذلك، ألغى رئيس حكومة بولندا مشاركة في قمة فيشجارد التي كانت ستقام بإسرائيل الثلاثاء وانتدب وزير الخارجية مكانه، وفي اعقاب تصريحات كاتس ألغت بولندا مشاركتها في القمة الأمر الذي أدى إلى الغائها تمامًا.

وبرزت خلافات بين الجانبين العام الماضي على خلفية رفض وارسو الربط بين البلاد وجرائم النازية، وهو ما اعتبرته تل أبيب "تنصلا من المسؤولية".
 

إقرأ ايضا