الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل مثيرة.. "أحمد يحب إسرائيل" مطرب نتنياهو المفضل لنشر كراهية العرب

نتنياهو
كشف الباحث المختص في الشأن الإسرائيلي صالح النعامي عن تغلغل التيار الديني في معظم الحياة الإسرائيلية ومنها الثقافية للحض على كراهية العرب.
وكتب النعامي في سلسلة تدوينات على حسابه في تويتر :" حرص التيار الديني في إسرائيل في العقد الأخير على التسلل إلى مواطن تأثير داخل الحلبة الثقافية الإسرائيلية، سيما قطاعي الغناء والتمثيل المسرحي، بهدف الترويج لمنطلقاتهم الدينية والأيديولوجية ، ووفرت وزارة الثقافة في حكومة الليكود بيئة ساعدت على صعود المطربين المتدينين والشرقيين".
وأضاف النعامي أن المطربين المتدينين نجحوا في إملاء أغراض جديدة للغناء العبري، سيما الدعوة لتبني مواقف متطرفة من الصراع، والحث على المس بالعرب.
وتابع قائلا : على سبيل المثال، أغنية المطرب أرئيل زيلبر، التي امتدحت الجندي إلئور آذريا، الذي أعدم الفتى الفلسطيني الجريح، عبد السلام الشريف، في الخليل عام 2015.
وأشار النعامي إلى أنه قد ذاع في إسرائيل صيت المطرب، دوف شورن، بأغانيه الداعية للانتقام من العرب والفلسطينيين، وعلى رأسها أغنية "انتقم لي يا رب"  ، حيث جاء في مقدمة الأغنية: " اذكرني يا رب وأمدني بالقوة فقط هذه المرة يارب مكني من الانتقام مكني من عيون الفلسطينيين".
واستطرد في حديثه : كما يحرص المطرب، عميرام بنيون، الذي يحتكر إحياء الحفلات التي تنظمها عائلة نتنياهو، على أداء الأغاني التي تحث على العنصرية تجاه العرب.
 وتعد أغنية "أحمد يحب إسرائيل"، أشهر أغانيه، حيث تروج أفكارًا عنصرية إزاء العرب.
وأوضح النعامي أن المتدينين باتوا يمثلون نسبة كبيرة من النخبة الأكاديمية في إسرائيل، وتم تدشين مراكز تفكير  يحتكرون إدارته، ناهيك عن زيادة تمثيلهم في المراكز القائمة أما عن زيادة تمثيلهم في النخبة الإعلامية فحدث ولا حرج  يكفي أن تشاهد نشرات الأخبار والبرامج الحوارية لتلاحظ حضورهم القوي.
وأشار إلى أن ثلاثة من أتباع التيار الديني القومي في الكيان الصهيوني قد حصلوا على رتبة فريق، من خلال قيادتهم جهازي المخابرات الموساد والشاباك والشرطة، في حين وصل 12 حصلوا إلى رتبة لواء في الجيش وكانوا أعضاء في هيئة الأركان.
كما أن المتدينين القوميين في الجيش الصهيوني يشكِّلون 70% من وحدة "ماجلان"، أهم الوحدات الخاصة ، وأكثر من 50% من الضباط في لواء الصفوة "جفعاتي"، و45% من الضباط والجنود في الوحدة الخاصة في سلاح الجو "شيلداغ"، و43% من الضباط في لواء المشاة "جولاني"، و40% من المظليين.
واختتم حديثه أنه رغم أن التيار الديني القومي في الكيان الصهيوني يمثل 12% من المستوطنين إلا أن تمثيل أتباعه في الوحدات الخاصة وألوية الصفوة في الجيش يتراوح بين 40% إلى 70% من بين ضباط وجنود هذه الوحدات.
تعيين افي بلوت، من التيار الديني القومي ، قائدا لجيش الاحتلال في الضفة
بلوت، خريج المدرسة الدينية "عيلي"  في كتابه "الجيش الإلهي" أكد الباحث يجيل ليفي أن 50% من الملتحقين بدورات الضباط هم من التيار الديني القومي، مع العلم أن التيار يمثل فقط 12% من المستوطنين
 

إقرأ ايضا