الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

حبس طالب فلسطيني 3 سنوات بتهمة "إطالة اللسان على محمود عباس"

الرئيس الفلسطيني   أبو مازن
عاقبت محكمة تابعة لسلطة "رام الله" طالبا جامعيا فلسطينيا، بالحبس سنة وثلاثة أشهر بتهمة "الإساءة إلى محمود عباس وموظفي السلطة عبر صفحته على موقع فيسبوك"
وكانت النيابة العامة الفلسطينية، وجهت اتهامات للطالب أحمد خالد عبد الكريم، من بينها "إطالة اللسان على الرئيس" و بـ"بذم موظفي السلطة"
وقالت وكالة "شهاب" الفلسطينية، أن الشاب أحمد حسن من سكان "عين عريك" غرب مدينة رام الله، هو طالب في جامعة القدس المفتوحة، لم يتجاوز السنة الثالثة  بعد، في تخصص الإدارة الصحية، وهو ومنذ تاريخ 17/2/2019 محتجز حتى اللحظة في مركز الإصلاح والتأهيل في بيتونيا.
ومن جهته، قال مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان عمار دويك: "علمنا بقضية الشاب بتاريخ 20/4 وأثناء القيام بزيارات دورية لمركز الإصلاح والتأهيل في رام الله،  تبين لنا بأن احمد محكوم بتهمة إطالة اللسان، فقمنا على الفور بمخاطبة مجلس القضاء الأعلى، ومن ثم توجهنا بطلب عفو خاص إلى الرئيس".
أضاف دويك، في تصريح لوكالة "وطن" المحلية :" نطالب أن يصدر عفو عن الرئيس  ونأمل أن يتم ذلك قبل حلول العيد"، مشيراً إلى أنهم توجهوا لطلب العفو من محمود عباس.
فيما أشار دويك بأن الرسالة التي وجهت للرئيس تضمنت مطالبة بإلغاء المادة رقم (195) من قانون العقوبات الأردني والمتعلقة بـ"إطالة اللسان على الملك الأردني"، فيما تعتبر هذه المادة مخالفة للاتفاقيات الدولية المنضمة لها فلسطين.
وفي ذات السياق، قال: "في القضاء الفلسطيني تطبق المادة ذاتها على من يسيء لشخص الرئيس قياسا على الملك الأردني".
وتابع: "نحن نرفض أي إساءة لشخص الرئيس، ولكن بالمقابل نعتبر أن العقوبة الموجهة للشاب أحمد قاسية جداً".
فيما أوضح دويك بأن الهيئة قد توجهت برسالة لمجلس القضاء الأعلى بغية المطالبة بتسريع إجراءات محاكمة الشاب أحمد في محكمة النقض من أجل تسهيل الحصول على عفو خاص لأن العفو الخاص يصدر على الأحكام النهائية.
 

إقرأ ايضا