الشبكة العربية

الأربعاء 05 أغسطس 2020م - 15 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

زوجة بشار تجري عملية جراحية لاستئصال ورم خبيث

زوجة بشار تجري عملية جراحية لاستئصال ورم خبيث
قالت صحفة "رئاسة الجمهورية العربية السورية" الناطقة باسم النظام السوري على موقع فيسبوك، إن أسماء الأسد خضعت لعملية جراحية في الثدي بالمستشفى العسكري في دمشق، مؤكدة أن العملية "تكللت بالنجاح".
وأضافت في منشور له : "كما بدأتها بقوة وثقة وإيمان، السيدة أسماء الأسد تتابع خطوات علاجها من الورم الخبيث.. وتجري عملية جراحية في الثدي بالمشفى العسكري بدمشق تكللت بالنجاح".
وكانت أسماء الأسد، قد أعلنت في 8 أغسطس الماضي أنها بدأت المرحلة الأولية من علاج سرطان الثدي تم اكتشافه في مراحله المبكرة.
كما أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، كانوا قد رصدوا صورا لأسماء الأسد، مطلع الشهر الجاري تظهر حالتها الصحية المتردية بعد إصابتها بمرض السرطان وخضوعها للعلاج الكيميائي.
ووصف الناشطون صور أسماء بـ"الصادمة"، إذ ظهرت، رفقة زوجها، خلال زيارة إلى كنيسة في قرية السودا التابعة لمحافظة طرطوس، تزامناً مع احتفالات رأس السنة الميلادية.
يذكر أن سوريا أطلقت بداية أكتوبر الماضي "الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي"، وقامت بتغليف صرح "أنا أحب دمشق" في ساحة الأمويين وسط العاصمة السورية بالأشرطة الوردية ضمن شهر التوعية العالمي بالمرض.
وكانت صفحة الرئاسة السورية، قد نشرت في أكتوبر الماضي أيضا عبر حسابها على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، فيديو لـ "أسماء الأسد"، أثناء إجراء فحص لها بحملة سرطان الثدي بالمستشفى العسكري بدمشق.
وأظهر الفيديو وقتها  زوجة الأسد، وقد تساقط شعر رأسها بسبب العلاج الكيماوي الذي تتلقاه بعد إصابتها بسرطان الثدي، وقد وضعت " إشارب" على رأسها لتغطيتها.
وكتب صفحة الرئاسة وقتها :" السيدة أسماء الأسد في مركز الفحص الخاص بحملة  سرطان الثدي بالمشفى العسكري بـ  دمشق قبيل توجهها لجلسة علاجها اليوم".
 

إقرأ ايضا