الشبكة العربية

الثلاثاء 19 مارس 2019م - 12 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

صحيح البخاري يثير ضجة في الإمارات .. وضاحي خلفان يدخل على الخط

ضاحي خلفان
تشهد الإمارات معركة كلامية كبيرة، وصفت بأنها "ملهاة" في وقت تشهد الإمارات انتقادات عنيفة بشأن سجلها في حقوق الإنسان، حيث شكك فجأة وبدون مقدمات الداعية وسيم يوسف في صحيح البخاري فحكم عليه خطيب مسجد الشيخ زايد عبد الرحمن عبد الخالق بتكفيره، فيما تلقى يوسف ردودا قاسية وعنيفة من متابعيه على صفحات التواصل الاجتماعي
ورد وسيم يوسف على دعوات تكفيره وقال في مقطع فيديو نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، وقال “صحيح البخاري عندما جمع الأحاديث، جمع 17 ألف حديث ألقى 10 آلاف حديث في البحر هو شك فيها وأخذ 7 آلاف حديث، الدار قطني شك بصحة البخاري، الالباني ماذا قال؟.. لماذا لم يكفروا الألباني عندما ضعف أحاديث في البخاري؟ وكفروا وسيم؟”.
وأضاف وسيم: “الله عز وحل يقول (ذلك الكتاب لا ريب فيه) فإذا أنت قلت أن البخاري لا شك فيه أو لا ريب فيه إذن أنت جعلت منزلة البخاري بمنزلة القرآن فأشركت كتابا مع كتاب الله، نحن وصلنا لدرجة التخلف أن نجعل كتابا بمنزلة القرآن يا أمة القرآن، لما يأتيني حديث مخالف نص آية لابد أن أراجع أقدم القرآن أم السنة؟”.
وقال وسيم : “تصدر فتوى من رابطة المتخلفين علماء المتخلفين تكفر وسيم يوسف لأنه شك وقال أشك بل أشك في كل كتاب دول الله فوسيم كافر، وهل من أركان الإيمان يا أهل الإيمان أن أؤمن بالبخاري؟”.
ودخل ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي على الخط وكتب على “تويتر” واصفا وسيم يوسف بأنه “مفسر أحلام جيد”، وأضاف “كيف يجوز لك يا وسيم بعد اليوم على منبر الجمعة أن تأتي بحديث ذكره البخاري الذي تشك فيه ..وتحدث الناس بهذا الحديث…إذا حدثت بحديث قاله البخاري عليك الاعتزال..”
وعلق إمام الحرم المكي السابق عادل الكباني على “تويتر” وقال البخاري خط أحمر { وصدق الله ورسوله } ولن يزيدنا هجومهم إلا إيمانا وتسليما”.
 

إقرأ ايضا