الشبكة العربية

الخميس 01 أكتوبر 2020م - 14 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

غضب في إسرائيل من إضاءة مبنى بلدية تل ابيب بالعلم اللبناني.. ليبرمان: "خيانة"

EerB8y1WkAIAgWT (1)

أثارت إضاءة مبنى بلدية تل أبيب بالعلم اللبناني، غضب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني، أفيجدور ليبرمان، واصفًا الخطوة بأنها "خيانة".

وقال ليبرمان في تدوينة عبر حسابه على موقع "فيس بوك"، الخميس: "عندما يوعز رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) لرئيس مجلس الأمن القومي، بتقديم المساعدة الفورية للحكومة اللبنانية، بما في ذلك نقل الجرحى إلى المستشفيات في إسرائيل، فإن هذه خطوة إنسانية مرحب بها".

لكنه استدرك "عندما قرر رئيس بلدية تل أبيب إضاءة (مبنى) بلدية المدينة بألوان العلم اللبناني كعلامة تضامن، إنها خطوة خيانة".

كانت بلدية تل أبيب أضاءت مساء أمس مبناها بالعلم اللبناني، تضامنا مع ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت.

وأثار القرار انتقاد بعض الإسرائيليين من بينهم الوزير رفائيل بيريتس الذي كتب على "تويتر" أن ما حدث بمثابة "رفع علم دولة عدوة في قلب تل أبيب".

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل عرضت المساعدة على لبنان بعد الانفجار الهائل في مستودع بمرفأ بيروت أمس الثلاثاء وأدى لمقتل 135 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من خمسة آلاف.

ولم يرد لبنان على عرض المساعدة بحسب ما قال مسؤول إسرائيلي بوزارة الدفاع والذي أشار إلى أن إسرائيل يمكنها بدعم من الأمم المتحدة "إقامة مستشفيات ميدانية وتشغليها على جانبنا من الحدود ونقل المصابين من لبنان".

وإسرائيل في حالة حرب غير نشطة مع لبنان، وتعتبر جماعة حزب الله الشيعية المدعومة من إيران أكبر تهديد على حدودها الشمالية. 
وخاضت إسرائيل وحزب الله حربًا استمرت لمدة شهر في 2006 وتجددت المناوشات بينهما خلال الأسابيع القليلة الماضية.

والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أفادت تقديرات أولية أن سببه هو انفجار مستودع كان يحوي "موادا شديدة الانفجار".

وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار، فيما اعتبر مجلس الدفاع الأعلى، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. 

 

إقرأ ايضا