الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

فيصل القاسم يتساءل: كيف تصنع شيخا ثم تحوله إلى رقاصة؟!

فيصل القاسم
الإعلامي السوري في قناة الجزيرة القطرية، فيصل القاسم، اختار عنوانا لافتا لـ"السخرية" من تلاعب النخبة الحاكمة في السعودية بشعبها من جهة وتحويل مشايخها إلى "مساخر" من جهة أخرى وكتب مقاله في "القدس العربي" بعنوان" كيف تصنع شيخا ثم تحوله إلى رقاصة"؟!
قد يكون العنوان مؤلما أو "متجاوزا" لما اعتاد عليه العرب والمسلمون من توقير المشايخ وإنزالهم منزلة لا تنقصها الهيبة والثقة.. غير أن المشهد السعودي لم يترك للغيورين على بلد الحرمين الشريفين فرصة التعاطي بـ"لياقة" مع ما يحدث فيه.
يقول القاسم لم تكتف السعودية ومعلمتها أمريكا فقط بتصنيع مجتمع من المتطرفين لأغراض إستراتيجية، بل ها هما يعملان الآن على قلب المجتمع السعودي رأسا على عقب، فقد بدأ ولي العهد السعودي حملة كبرى لتطهير السعودية ممن وصفهم القاسم بـ"الشيوخ المتزمتين" بعد أن انتهت مهمتهم، وبدأ يستبدلهم بجيل جديد من المنفتحين "الفالتين" ، حتى أننا شاهدنا أحد الشيوخ القدامي وهو يلعب لعبة أشبه بالقمار في أحد النوادي لتشجيع الجيل الصاعد على اللهو والمتعة بعيدا عن "الخزعبلات الدينية "  التي ضحكوا بها من قبل على الشعب السعودي.
وقد شهدنا كيف قضى النظام السعودي على هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت تجبر الناس بطريفة إرهابية على ممارسة نوع متزمت جدا من الدين، وأستبدل الهيئة بهية الترفيه التي باتت تتوسل كل الراقصين والراقصات الكاسيات العاريات للرقص في السعودية على بعد ضربة حجر من الأماكن المقدسة.
 

إقرأ ايضا