الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

كويتيون يستلمون سندات ملكية أراض وعقارات في فلسطين

القدس
أعلنت السلطة الفلسطينية، أنها سلمت كويتيين سندات تفيد ملكيتهم أراض وعقارات في الأراضي الفلسطينية، وتركت لهم حرية التصرف فيها.

يذكر أن عددا كبيرا من الكويتيين تملكوا أراض قبل حرب عام 1967 في عدد من المدن الفلسطينية، من ضمنها أريحا ورام الله ونابلس والقدس المحتلة.

وبعد حرب عام 1967 واحتلال "إسرائيل" للضفة الغربية، وضع الاحتلال يده على تلك الأملاك من خلال ما يسمى (حارس أملاك الغائبين) الإسرائيلي.

حيث أعلن السفير الفلسطيني في الكويت رامي طهبوب أن عدداً من أصحاب الأملاك من الكويتيين استلموا سندات ملكية عقاراتهم التي يمتلكونها في فلسطين، حتى يتمكنوا من التصرف بها.

وأضاف طهبوب، في تصريح صحفي أمس الثلاثاء، أن رئيس سلطة الأراضي في فلسطين، القاضي موسى شكارنة، وصل إلى الكويت بناء على اتفاق مسبق بين السفارة ووزارة الخارجية الكويتية للقاء بعض أصحاب العقارات الكويتيين وتسليمهم سندات ملكيات عقاراتهم.


وأفاد بأن القاضي شكارنة سلم هؤلاء المالكين السندات الخاصة بهم في مقر السفارة وبحضوره، مبيناً أن شكارنة "طمأن الأشقاء الكويتيين أن عقاراتهم بالحفظ والصون وأن بإمكانهم استلامها وقتما يشاؤون".


وأوضح طهبوب أن شكارنة التقى خلال زيارته عدداً من أبناء الجالية الفلسطينية في الكويت وأطلعهم على قضايا تسوية الأراضي في الضفة الغربية التي تقوم بها سلطة الأراضي، من أجل تحويل سندات تسجيلها إلى سندات ملكية (طابو).

يذكر أيضا أن هناك أملاكاً لكويتيين في مدينة القدس المحتلة لكن لا تزال تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي ولم تسلم إلى الحكومة الفلسطينية، كما أن الأرشيف الخاص بتلك العقارات والأملاك والأراضي بحوزة بلدية الاحتلال في المدينة المقدسة.

وخيرت السلطات الفلسطينية سكان هذه العقارات بين الإخلاء أو الشراء بالاتفاق مع الملاك الكويتيين
 

إقرأ ايضا