الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

"ما خفي أعظم" الذي بثته الجزيرة يثير غضب العائلة المالكة في البحرين

البحرين

أحدث برنامج "ما خفي أعظم" الذي بثته قناة الجزيرة، يوم الأحد،  حول أحداث البحرين والحراك الذي شهدته بعض المناطق البحرينية، ردود فعل غاضبة وسط مجتمع العائلة الحاكمة في البحرين، ووصف وزير الخارجية البحريني البرنامج بأنه "تآمر دولة مارقة على مملكة البحرين"
وقال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة: "برنامج (ما خفي أعظم) والذي بثته قناة الجزيرة مساء يوم أمس وما حمله من أكاذيب واضحة ومغالطات فجة، ما هو إلا حلقة جديدة من سلسلة تآمر من دولة مارقة ضد مملكة البحرين وضد أمن واستقرار المنطقة بأسرها".
وأشار وزير الخارجية البحريني أن قطر تشكل الخطر الأكبر على دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا إلى أنها تحاول ضرب وحدة صفه وزرع الفتنة بين دوله.
وشدد الشيخ خالد بن أحمد على "ضرورة أن تعمل دول مجلس التعاون على مواجهة تلك الممارسات والأعمال العدائية لهذه الدولة وتصرفاتها غير المسؤولة، واتخاذ كافة الإجراءات الحازمة التي تضمن ردعها، وإلزامها بالتجاوب وبكل شفافية مع المطالب العادلة للدول المقاطعة لها وتنفيذ ما وقعت عليه من اتفاقات، ليستمر مجلس التعاون ويحافظ على منجزاته ويحقق المزيد من التنمية والازدهار والتقدم لصالح دوله وشعوبه".
وكانت قد بثت الجزيرة برنامج "ما خفي أعظم"، الأحد، وتضمن اتهامات للبحرين بالتعامل مع عناصر تنظيم القاعدة من أجل القيام بعمليات اغتيال وتخريب.

وقال موع سي إن إن الأمريكي،  إن مصدرا مسؤولا في وزارة شؤون الإعلام البحرينية قال في وقت سابق إن أسلوب البرنامج الذي بثته الجزيرة "إرهابي يحث على الكراهية ويحرض على الفرقة وشق الصف الوطني"، لافتا إلى أن قطر "دولة مارقة وإرهابية بالقول والفعل"، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء البحرين الرسمية.
يذكر أن المسؤولين البحرينيين كانوا قد أطلقوا عدة تصريحات ضد الجزيرة منذ أن أعلنت أنها ستبث برنامج "ما خفي أعظم" وسيتناول احتجاجات البحرين.
وكانت قناة الجزيرة قد بثت مساء الأحد تحقيقا جديدا ضمن برنامج "ما خفي أعظم" يفتح ملف البحرين والعلاقة المحتقنة سياسيا وطائفيا بين السلطات والمعارضة، وما خفي من وسائل الدولة في استهداف المعارضة ومكوناتها.
ويتضمن التحقيق -الذي يحمل عنوان "اللاعبون بالنار"- تسجيلات سرية مصورة يكشف النقاب عنها للمرة الأولى.
وعلى الرغم من أن قناة الجزيرة لم تبث حتى الآن سوى مقطع قصير جدا من الحلقة المقبلة لبرنامج "ما خفي أعظم" فإن هذا المقطع كان كفيلا بإثارة حفيظة السلطات البحرينية وقلقها تحسبا لما سيكشفه البرنامج في حلقته المنتظرة.
مقطع الفيديو القصير -الذي استفز السلطات البحرينية- يظهر فيه ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وهو يؤكد أن مملكته دولة قانون ومؤسسات، وأن حرية التعبير عن الرأي مكفولة فيها بالقانون والدستور.
وفي المشهد التالي تُسمع أصوات رصاص بالشارع ويظهر أشخاص وهم مطروحون في الشوارع، ثم يسمع صوت شخص يؤكد أنه يتوقع ملاحقته وآخرين للتخلص منهم لأنهم يمتلكون أسرارا "تضرهم"، دون أن يكشف صاحب الصوت من الجهة التي تريد أن تتخلص منهم أو ما الأسرار التي في حوزته.
واستبقت السلطات البحرينية عرض تحقيق "ما خفي أعظم" بحملة هجوم واسعة النطاق على قناة الجزيرة من خلال وسائل إعلامها الرسمية والمتحدثين باسمها.
كما أصدر مجلسا النواب والشورى البحرينيان بيانا مشتركا ينددان فيه بالحلقة ويصفان التحقيق بالمغرض.
يذكر أن برنامج "ما خفي أعظم" هو أحد البرامج الاستقصائية التي تبثها قناة الجزيرة، وقد فتح البرنامج في حلقات سابقة العديد من الملفات التي شابها الغموض.

 

إقرأ ايضا