الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

معبد لـ "السيخ" في الكويت.. والسلطات آخر من يعلم

C2EA95EA-E4DD-4FDE-A98C-B71E39AF9615_w1023_r1_s

كشفت صحيفة كويتية عن قيام وافدين هنود من طائفة السيخ بتخصيص أحد المقرات كمعبد لممارسة طقوسهم الدينية فيه، بالمخالفة للقوانين الكويتية.

وقالت صحيفة "الراي"، إن مجموعة من طائفة السيخ خصصوا موقعًا في منطقة "الصليبية" يظهر بوضوح على الخرائط الإلكترونية عبر تطبيقي "جوجل مابس" و"جوجل إرث" كمعبد لهم.

ووفق الصحيفة، فقد شوهدت عبارة "معبد السيخ" على هذه البناية في منطقة الدائري الخامس، هو ومكان مخصص لإحدى الشركات في منطقة الصليبية السكنية.

ويرتاد معبد السيخ هذا، المؤسس منذ نحو تسع سنوات، الآلاف من الهنود بشكل دوري ويمارسون به طقوسهم الدينية ويطبخون الطعام ويوزعونه، في مخالفة صريحة للدستور الكويتي، الذي ينص في مادته الـ35 على أن "حرية الاعتقاد مطلقة، وتحمي الدولة حرية القيام بشعائر الأديان طبقًا للعادات المرعية، على ألا يخل ذلك بالنظام العام أو ينافي الآداب".

بيد أن المقصود هي الأديان السماوية الثلاث، أي الإسلام والمسيحية واليهودية، كما تقول الصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن محررها اتجه إلى الموقع المحدد، بحسب "جوجل"، وتبيّن أنه عبارة عن مجموعة من المخازن مؤجرة لشركة، وكل الأبواب مغلقة، ما عدا باب كيربي صغير مفتوح قليلاً، تدخل منه وتخرج منه مجموعة من الهنود السيخ.

ونقل عن أحد المتواجدين بالمكان قوله: "هذا مكان للصلاة ونحن نجتمع هنا من وقت لآخر، خصوصًا في العطل والمناسبات، ونقوم بالطبخ والتعبد في هذا المكان، حيث يأتي الكثير من الهنود من طائفة السيخ للتجمع هنا".

وأشار إلى أن المعبد عبارة عن "صالة مفروشة تتوزع فيها مجموعة من الهنود، منهم من يقرأ ومنهم جالسون يتحدثون وبعضهم نائم، فأخذت أبحث في أرجاء الصالة الكبيرة التي تتسع لأكثر من ألف شخص، عن علامات للتعبد أو ما شابه، فبادرني بالقول: "هنا بس صلاة وبعدين أكل".

وقبل نحو 18 عامًا، اكتشفت السلطات الكويتية وجود معبد للسيخ في سلوى، وقامت بإزالته بعد ضجة كبيرة في البلاد.
وقال وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد باقر، في تصريح في يونيو 2001، إن السلطات الكويتية قررت إغلاق المعبد الخاص بطائفة السيخ الهندية، مؤكداً أنه غير مرخص له ومخالف للقانون، وأن قيام طائفة السيخ باستغلال منزل سكني مقرًا لها كمعبد يعد استهانة بالقانون.

وأفاد آخر تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية في شأن الحرية الدينية في الكويت لعام 2018 أنه يوجد 12 ألفًا من طائفة السيخ في الكويت.

وذكر التقرير أن "التقديرات غير الرسمية لأعضاء الديانات المختلفة تشير إلى وجود نحو 250 ألفًا من الهندوس وما بين 10 و12 ألفًا من السيخ و7 آلاف من الدروز و400 من البهائيين".
 

إقرأ ايضا