الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

موريتانيا: مطالب للتفاوض مع الجيش ليحترم التداول السلمي للسلطة

موريتانيا
دعت عضو مجلس الشيوخ السابق المعلومة بنت الميداح المعارضة الموريتانية إلى التفاوض مع الجيش، والتفاهم معه حول دوره في مستقبل البلاد، مؤكدة أن أفراد الجيش هم مجموعة من أبناء موريتانيا، وهدفهم – كما هو هدف المدنيين – هو بناء الوطن.
وقالت بنت الميداح خلال مداخلة لها في مؤتمر تنظيم "من أجل موريتانيا" اليوم في نواكشوط إن المعارضة أن تفهم أن للجيش أدوارا أخرى غير الدفاع عن الحوزة الترابية منها المشاركة في إعمار البلاد، وفي نهضتها، كما أن على الجيش أن يفهم أنه لا بد للديمقراطية من مؤسسات، ومن احترام القانون، ومن وجود عدالة، ومن ضمان التداول السلمي على السلطة وفق ما نقلت صحيفة الأخبار الموريتانية
وخاطبت بنت الميداح قادة المعارضة ونشطائها المشاركين في المؤتمر المنعقد تحت عنوا: "من أجل التناوب السلمي والسلس على السلطة في موريتانيا" قائلة: "هؤلاء أبناء موريتانيا، ويجب أن نتفاهم معهم، وأن يكون هدف تفاهمنا هو بناء الوطن"، مؤكدة أنه إذا توفرت إدارة حقيقية من الطرفين فإن الهدف النبيل للجميع سيتحقق.
واعتبرت بنت الميداح أنه يسود بين الطرفين عدم تفاهم سببه عدم التفاوض، داعية لجسر هذا الهوة بينهما.
وأكدت بنت الميداح أن الموريتانيين لا تعجبهم البلدان التي يقتل أفراد جيشها مواطني بلدهم، معتبرة أن هناك أولويات كثيرة يجب أن يهتم بها الشعب الموريتاني، وأن تكون محط جهوده الجميع في الفترة القادمة، وهي الوحدة الوطنية، والتعليم، ومحاربة الرق ومخلفاته.
 

إقرأ ايضا