الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

نشطاء يتساءلون: تيران وصنافير "عيد ولا صيام"

تيران وصنافير
عقب إعلان دار الإفتاء المصرية أن غدا الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان المبارك، وأن يوم الأربعاء القادم هو غرة شوال وأول أيام العيد، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات السخرية والفكاهة بسبب الاختلاف بين الدول العربية، وعدم التوافق بين الحسابات الفلكية والرؤية الشرعية.
وتصدر هاشتاق دار الافتاء موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، حيث علق الكثير من المغردين عقب تصريح دار الإفتاء : " المفتى يطالع "الفار" ليحدد ما إذا كان العيد غدا أم بعد غد؟
وعلق الأكاديمي المصري عمار على حسن قائلا : " العيد الأربعاء، يوم صوم آخر، أهلا به، لكنني، ومن باب الفكاهة، أتذكر ذلك الرجل الكبير في السن بقريتنا الذي كان يمشي في الشوارع في أول يوم صيام من شهر رمضان، ويقول:  الله يسامحك يا رمضان، تعبنا منك يارمضان، فاضل فيك عشرتين وتسعة وكمالة اليوم.
وكتب الإعلامي إبراهيم عيسى على حسابه في تويتر : " الدول العربية التي لاتتوحد في رؤية هلال العيد لن تتوحد في رؤية أي شيئ آخر".
وعلق حساب أحمد إبراهيم أيضا على تويتر : " طب دلوقتي تيران وصنافير هاتصوم بكرة ولا هاتعيّد؟
يأتي هذا عقب إعلان دار الإفتاء المصرية أن غدا الثلاثاء ، هو المتمم لشهر رمضان الكريم، وأن بعد غد الأربعاء ، هو أول أيام شهر شوال، وعيد الفطر المبارك.
وجاء ذلك بعد عدم ثبوت رؤية هلال شهر شوال، من خلال المرصد الفلكى لدار الإفتاء المصرية.
بينما أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، أن غدا الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك، بحسب وكالة الأنباء السعودية.
وكانت تضاربا قد وقع في المملكة بعدما تم رؤية هلال شهر شوال في مرصد تمير الفلكي في المملكة، بينما تعذر رؤيته في مرصد سدير.


 

إقرأ ايضا