الشبكة العربية

الخميس 29 أكتوبر 2020م - 12 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وزير خارجية قطر: متفائلون بحل الأزمة الخليجية رغم توقف مسار المصالحة

5a56efc9d437503a7c8b4614

أعرب وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن آل ثاني عن تفاؤله حيال إنهاء أزمة الحصار المتواصل عليها منذ ما يقرب من عامين.

وقال في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن قطر كانت دائمًا واضحة فيما يخص التعامل مع الأزمة الخليجية بانفتاحها على الحوار والتشارك طالما أن في ذلك احترامًا للقانون الدولي وسيادة كل بلد.

وأضاف في رده على نهاية النفق المظلم في العلاقة بين بلاده ودول الحصار: "سنظل متفائلين، فُتحت بعض القنوات في الشهرين الأخيرين للحوار بين قطر والسعودية، ولم يؤد ذلك لشيء مع الأسف، وأدى إلى توقف المسارات".

وتابع: "نريد أن نتطلع إلى مستقبل أكثر ازدهارًا واستقرارًا في المنطقة، وهذا لا يمكن أن يحدث بنهج لا ينتج عن شيء".

وأوضح آل ثاني، أن ذلك "يمكن أن يحدث فقط عند إيجاد حل وسط بين جميع الأطراف والتوصل إلى تسوية لنا جميعًا لنحقق مكاسب".

وتابع قائلاً: "نحن لم ننو قط تقويض أو إذلال أي بلد، نريدهم أن يخرجوا من هذا الأمر أقوى، وعلينا جميعًا الخروج كمنطقة أقوى".

واستدرك: "أعتقد أنها ستكون فرصة تاريخية بالنسبة لنا لنكون أكثر تقدمًا، ونتطلع كيف نريد أن يبدو مستقبلنا وكيف يمكن أن نحميه من أي صراع في المستقبل كدول مجلس التعاون الخليجي".

واندلعت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو 2017، وقطعت إثرها السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الدول الأربع بمحاولة فرض السيطرة على قرارها السيادي.

وحتى اليوم، لا توجد بوادر لحل الأزمة رغم محاولات الوساطة٬ وتصريحات متبادلة من مسؤولين سعوديين وقطريين قبل أكثر من شهرين من بداية الأزمة الخليجية.
 

إقرأ ايضا