الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

6 فتاوى لحاخامات اليهود تلاحق "أم هارون"

أم هارون
سلّط صالح النعامي الباحث في الشأن الإسرائيلي الضوء على العديد من الفتاوى التي أفتى بها عدد من كبار حاخامات اليهود، والتي تكرّس للعنصرية والكراهية ضد العرب.
واستنكر النعامي ما يتم مقابلته في الشارع العربي من أعمال درامية تدعو بقوة للتطبيع مع الكيان الصهيوني مثل " أم هارون" و " مخرج 7".
وكتب النعامي في سلسلة تدوينات على حسابه في تويتر : "  الحاخام شلومو أفنير من كبار مرجعيات التيار الديني القومي قال : " إن احتلال الأرض وإقامة المستوطنات أمر يفوق كل الاعتبارات الأخلاقية والإنسانية، إنه يفوق الحقوق القومية لهؤلاء العرب الكفار الموجودين على أرضنا"، منوها النعامي أن نتنياهو يحتبي بفناء ديوان هذا الحاخام ويغدق عليه المديح.
وأضاف النعامي أن الحاخام شموئيل إلياهو أفتى بأنه: " يجوز سرقة العرب "لأنهم أصلاً لصوص" ، حيث  سخر النعامي :" هكذا ينظرون للعرب، وسيبقون كل كذلك العرب الذين يتهافتون ويتملقون هؤلاء عبر تبني روايتهم لن يزدادوا إلا وضاعة في نظر هؤلاء.
وتابع :  الحاخام شموئيل إلياهو، عضو مجلس الحاخامية الكبرى في إسرائيلأفتى قائلا: تحرم كل أشكال المجاملات والتواصل بين اليهود والعرب؛ التوراة تحظر تناول الطعام والشراب مع غير اليهود، وعلى رأسهم العرب، أو مجاملتهم، حيث تساءل النعامي :" ماذا يقول المتهافتون على تملق الصهاينة وتحسين صورتهم؟".
كما أفتى هذا  الحاخام أنه تحرم على اليهود تأجير العرب شقق سكنية.
وعلى صعيد فتاوى الكراهية أفتى أيضا الحاخام إيتان بغدادي، وهو من المرجعيات الشرقية: "إن كان لدى اليهودي طعام أو حاجيات انتهت صلاحيتها فعليه إلقاؤها في حاوية النفايات وألّا يعطيها للعربي".
أما الحاخام جيورا ردلر، الذي يتتلمذ على يديه الضباط المتدينون يقول : نحن عنصريون، نؤمن بتفوق العرق اليهودي، ستحل الكارثة باليهود عندما يؤمنون بالتواصل مع الآخر غير اليهودي، والإيمان بالإنسان، حيث يوجه النعامي هذه الفتوى لأصحاب مسلسل أم هارون ومخرج7   اللذين يقدمون هذا الكيان على غير صورته.
كما دعا الطبيب اليهودي رومان بدييف، الذي يعمل في مستشفى "الكرمل" في حيفا،من خلال منشور بالعبرية والروسية إلى عدم تقديم العلاج والإسعاف للعرب.
كما أفاد النعامي أن طبيبا عسكريا يهوديا متدينا رفض إسعاف ضابط درزي في جيش الاحتلال.
وأوضح أنه عندما سئل عن رفض إسعاف ضابط أصيب أثناء تأديته مهمة الدفاع عن إسرائيل، رد الطبيب قائلا : "  إنه وفق فتاوى الحاخام موشيه بن ميمون فلا يجوز بحال من الأحوال لليهود إسعاف غير اليهودي".
 

إقرأ ايضا