الشبكة العربية

الجمعة 03 يوليه 2020م - 12 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

الصين تركت كورونا..

أسوشيتد برس : عمليات إجهاض وحقن بالعقم لنساء الإيغور لمنع الإنجاب

نساء الإيجور
في الوقت الذي تسعي الصين إلى زيادة الإنجاب، تتخذ الحكومة الصينية إجراءات صارمة لخفض معدلات المواليد بين مسلمي الإيغور وأقليات أخرى ضمن حملة شاملة لتقليل عدد سكانها المسلمين.
وفي تحقيق نشرته الوكالة الأميركية أسوشيتد برس ، والتي اعتمدت على إحصاءات حكومية، ووثائق رسمية، ومقابلات مع العشرات من المحتجزين السابقين في معسكرات الاحتجاز،  فإن الحكومة الصينية تخضع نساء الإيغور بانتظام لفحوصات حمل.
كما تجبر الحكومة الصينية نساء الإيغور على وضع لولب داخل أرحامهن، وتحقنهن بمواد تصيبهن بالعقم، بل وحتى أجهضت مئات الآلاف من النساء.
وتفرض الحكومة الصينية ايضا عملية تدابير واسعة، لأجل السيطرة على زيادة السكان، وذلك من خلال عمليات اعتقال جماعية كتهديد وعقاب لعدم الامتثال للأوامر.
كما ذكرت الوكالة أن وجود عدد كبير للغاية من الأطفال كان سببا رئيسيا في إرسال أشخاص لمعسكرات اعتقال، كما شملت التدابير اعتقال آباء إذا أنجبوا أكثر من طفلين ما لم يتمكنوا من دفع غرامات باهظة.
وكان معدل المواليد في المناطق التي تقطنها أغلبية من الإيغور في هوتان وكاشغر قد انخفض بأكثر من 60 بالمائة من عام 2015 إلى 2018، وهو آخر عام متوفر في الإحصائيات الحكومية.
وأفاد الباحث الصيني أدريان زينز، وهو متعاقد مستقل مع مؤسسة ضحايا الشيوعية في واشنطن العاصمة أن هذا الأمر جزء من حملة سيطرة أوسع لإخضاع الإيغور.
يأتي هذا في الوقت الذي لم ترد وزارة الخارجية الصينية ولا حكومة شينجيانغ على طلبات عديدة للتعليق، على ما تم نشره.

 

إقرأ ايضا