الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

أمن المستوطنات الإسرائيلية يعلن العصيان ويغلق طرق المعابر مع مصر

d3b17ce0a253f689d05788a3ff8ea82b



قال موقع "ماكو" الإسرائيلي، إن المسؤولين عن أمن المستوطنات الحدودية مع مصر وسوريا والأردن وغزة والضفة الغربية صعدوا من خطواتهم الاحتجاجية ضد وزارة الدفاع الإسرائيلية، بعد تقليص الأخيرة للميزانية المخصصة لهم.

وأشار إلى أن "التصعيد أخذ أشكالاً جديدة؛ حيث يقوم اليوم المسؤولون الأمنيون بترك كل القطاعات التي يقوموا بحراستها في المستوطنات الحدودية ويعقدون مؤتمرًا خاصة لدراسة التطورات الجديدة، كما سيقومون بإغلاق الطرق والشوارع المؤدية إلى المعابر الحدودية، وعلى رأسها معبر كرم أبو سالم الذي يربط بين مصر وقطاع غزة وإسرائيل".

وذكر الموقع أن "الأمر يأتي في وقت اندلعت فيه 4 حرائق نتيجة إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، ورفض مسؤولو الأمن المساهمة في إطفائها في وقت يصفون فيه تعليمات وزارة الدفاع لهم  بغير القانونية، في ظل عدم دعم الوزارة لهم والانتقاص من حقوقهم بالميزانية، في المقابل تتجاهل وزارة الدفاع والجيش الإسرائيلي الأمر، ويختاران عدم التطرق للأزمة أو معالجتها".

ولفت إلى أنه "قبل أسبوع تناقل مسؤولو أمن المستوطنات الحدودية وثيقة فيما بينهم، حذروا فيها من المساس بحقوقهم الأمر الذي سيؤدي إلى الإضرار بأمن المستوطنين، وهو الأمر الذي جاء في أعقاب قرار قيادة الجبهة الداخلية العسكرية الإسرائيلية ووزارة الدفاع بتل أبيب إجراء تعديلات إدارية وتنظيمية، والاقتطاع من ميزانية حوالي 430 مسؤول أمني بالمستوطنات الحدودية المتاخمة لكل من مصر وسوريا والأردن والضفة الغربية وغزة". 

وكان الموقع ذاته قد حذر قبل أيام من نية المسؤولين الأمنيين تنظيم مظاهرات وإضرابات عن العمل للاحتجاج حتى تلبى مطالبهم، مذكرين حكومة تل أبيب بأنهم "خط الدفاع الأول ضد البالونات الحارقة وعمليات الاختراق الفلسطينية وصواريخ القسام المنطلقة من القطاع".
 

إقرأ ايضا