الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مجلة أمريكية :

خط ساخن بين إسرئيل وآلاف الروس في سوريا

نتنياهو- بوتين
قالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية إن إسرائيل مصممة على مواصلة استهداف القوات الإيرانية في سوريا.
وبحسب الصحيفة فإن ما تقوم به إسرائيل يأتي في محاولة لإبعاد إيران عن الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة.
وأضاف الكاتب مايكل باك في مقال نشرته الصحيفة أن روسيا تنشر قواتها في سوريا، ما قد يؤدي إلى اشتباك، وربما تدخل أميركي فيما بعد.
وذكر مسؤول عسكري إسرائيلي للمجلة إن تل أبيب وموسكو حريصتان على عدم وقوع معركة أو  مواجهة عسكرية لأنها ستضر بالجانبين، إلا أن إسرائيل تسعى إلى إبعاد القوات الإيرانية من سوريا، كي لا تشكل قاعدة لها قريبة من إسرائيل بحسب ما نشرته لبنان 24.
ويري المسؤول الإسرائيلي أن روسيا تشكل جزءا من التحالف مع إيران، أما حليف إسرائيل الوحيد فهو الولايات المتحدة.
كما أوضح المسؤول الإسرائيلي الذي تحدّث للمجلة، أن الروس والإسرائيليين يبحثون دائمًا عن آليات لفك أي نزاع، ويستخدمون خطًا ساخنًا فيما بينهم، ويبلغ الإسرائيليون الروس بأي خطوة سيقومون بها في سوريا.
وأشار الكاتب إلى أن إسقاط الطائرة الروسية إيل 20، منوها أن موسكو انتقمت عبر مدّ سوريا بصواريخ أس 300 المتطورة.
وأوضح أن الغطاء الجوي الروسي ساعدَ بإنقاذ النظام السوري إلى جانب العمل الإيراني وتدخّل "حزب الله" على الأرض، حيث  كشف أن ما لا يقل عن 63000 جندي روسي خدموا في سوريا خلال الأربعة أعوام الماضية.
 وعلى الرغم من وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ عام 2016 بسحب القوات الروسية من سوريا، إلا أنّه لا يزال يحتفظ بأكثر من 5000 جندي ومتعاقد إضافةً إلى عشرات الطائرات والمروحيات الروسية.
وتابع قائلا: إن روسيا تدخلت في سوريا لتبقى فيها، لا سيما وأن ميناء طرطوس هو القاعدة البحرية الوحيدة لروسيا في البحر الأبيض المتوسط، منوها أنه يمكن لإسرائيل أن تعيش بالقرب من الروس، لكنّها لا تقبل بوجود إيران.
وحذر مسؤولون إسرائيليون من خطة طهران بإبقاء آلاف المقاتلين من قواتها وحلفائها في سوريا، كذلك فهناك قلق إسرائيلي من ترسانة "حزب الله" التي تقدّر بأكثر من 130 ألف صاروخ، والتي تهدّد إسرائيل الآن من الحدود اللبنانية.
 

إقرأ ايضا